أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

المجلس السياسي يفوض وفد صنعاء وتساؤلات حول طبيعة التفاوض في الجولة القادمة ومرجعياتها

يمنات – صنعاء

قالت وكالة “سبأ” الحكومية التي تدار من صنعاء إن المجلس السياسي الأعلى أقر توحيد الوفد الوطني و تكليفه بمواصلة تمثيل الجمهورية اليمنية في المباحثات مع الأطراف الإقليمية و الدولية و الأمم المتحدة.

و أقر ذلك في اجتماع عقده المجلس، الاثنين 5 سبتمبر/أيلول 2016، في القصر الجمهوري بالعاصمة صنعاء.

و بموجب هذا التكليف أصبح الوفد مخول بلقاء ولد الشيخ، الذي وصل مسقط السبت الماضي، حاملا مشروعا جديدا للحل السياسي في اليمن، يبدأ بعقد جولة جديدة من المفاوضات، بعد فشل مفاوضات الكويت في التوصل لحل سياسي ينهي الحرب و الأزمة اليمنية.

و فيما لا يزال وفد صنعاء عالقا في مسقط، بعد رفض التحالف السعودي الذي يفرض حصارا جويا و بحريا على اليمن، السماح للطائرة العُمانية، التي تقل الوفد بالعودة إلى مطار صنعاء، تداولت أنباء خلال الأسبوع الماضي أن الوفد يرفض التعاطي مع ولد الشيخ إلا في العاصمة صنعاء.

و لم يتضح ما إذا كان الوفد قد تراجع عن شروطه و فضل التفاوض مع ولد الشيخ في مسقط.

و كان وفد أنصار الله عاد الخميس الماضي من العاصمة العراقية، بغداد، و تقول تقارير صحفية إن عودته جاءت بناء على طلب عُماني، بالتزامن مع وصول المبعوث الأممي إلى مسقط.

و أكد صحفيون مرافقون لوفد صنعاء في مسقط وجود وساطة عُمانية بين وفد صنعاء و ولد الشيخ، بهدف استئناف مسار التفاوض، ما يمهد للتوصل لاتفاق سياسي للأزمة و الحرب في اليمن.

و هناك الكثير من التساؤلات التي تثار عبر وسائل الاعلام حول طبيعية الجولة القادمة من التفاوض، و هل ستعمد على المرجعيات التي تم الاتفاق عليها في مفاوضات الكويت أم ستستند إلى مرجعيات جديدة أبرزها مبادرة وزير الخارجية الامريكي “جون كيري” و التي باتت تؤشر لبدء اضمحلال الدعم الدولي لحكومة هادي.

الوسوم
إغلاق
إغلاق