أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

تجدد الاشتباكات وسط مدينة تعز وانتشار مسلحين وأطقم في أغلب شوارع المدينة وأنباء عن سيطرة السلفيين على مباني أمنية

يمنات – خاص

تجددت الاشتباكات وسط مدينة تعز، ظهر الثلاثاء 24 يناير/كانون ثان 2017، بين الفصيل السلفي في مقاومة تعز و مسلحين محسوبين على فصيل تجمع الاصلاح، يقودهم غزوان المخلافي.

و قالت مصادر محلية ان الاشتباكات استخدمت فيها أسلحة متوسطة و خفيفة و قذائف الـ”آر بي جي” و شاركت فيها مدرعات عسكرية.

و أكدت المصادر أن الاشتباكات و تبادل اطلاق النار امتدت إلى أحياء في غرب المدينة.

و قال سكان محليون، إن اشتباكات نشبت في نقطة الهنجر على خط الضباب، ما تسبب في قطع الطريق المؤدية إلى الضباب، جنوب غرب مدينة تعز.

و أكدوا أن مسلحين سلفيين يسيطرون على نقطة الهنجر، التابعة للواء 35 مدرع تبادلوا اطلاق النار من أسلحة متوسطة مع أخرين يتبعون اللواء 17 متمركزين في جبل هان المطل على وادي الضباب.

و أكد مصدر محلي لـ”يمنات” إن قصف عشوائي من أسلحة متوسطة و خفيفة في شارع جمال، تسبب في وقوع أضرار بمنازل المواطنين.

و أكد المصدر أن مدرعتين تابعتين لكتائب أبي العباس تبادلت اطلاق النار مع مسلحين في قسم شرطة الجديري يقع في حي القبة، و مبنى الأمن السياسي، يقع في حي صينة، غرب مدينة تعز.

و أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن طقمين يتبعان الحملة الأمنية تعرضا للنهب من قبل مسلحين وسط و غرب المدينة.

و أكدوا أن الحملة الأمنية فشلت في وقف الاشتباكات بين طرفي الصراع، مؤكدين انتشار أطقم تابعة لكتائب أبو العباس، و أخرى تابعة للوا ء22 مدرع الذي يقوده صادق سرحان، و هو خال “غزوان المخلافي” الذي يقود مجاميع مسلحة.

و قالت مصادر محلية ان شوارع وسط و غرب مدينة تعز خلت من المارة، في حين لا يزال اطلاق النار يسمع بين الفينة و الأخرى حتى وقت كتابة الخبر (4:42) م.

و تجددت الاشتباكات بين الفصيل السلفي الذي يقوده أبو العباس و مسلحي غزوان المخلافي، عقب اختطاف مسلحي المخلافي، رضوان الكواتي، صهر أبو العباس و المسئول العدلي لكتائب أبو العباس.

و أكدت مصادر محلية ان الكواتي اختطف من أمام مستشفى التعاون بحي المسبح، شمال شارع جمال، تحت تهديد السلاح، و نقل باتجاه شارع التحرير الأسفل.

و تشير المصادر إن “غزوان المخلافي” أكد استعداده الافراج عن الكواتي مقابل اطلاق “أبو العباس” لشقيقه “صهيب” الذي تعتقله منذ نحو اسبوعين، اثر المواجهات بين الطرفين في سوق ديلوكس.

و تقول معلومات ان كتائب أبي العباس سيطرت على ادارة أمن محافظة تعز، الواقعة في حي العرضي، و مبنى البحث الجنائي، الواقع في حي المرور غرب مدينة تعز.

و يفيد سكان محليون ان أطقم السلفيين انتشرت في المنطقة الممتدة من جولة المرور و حتى حوض الأشراف، في حين انتشر مقاتلون سلفيون في الأزقة و الحارات الواقعة جنوب شارع جمال، مشيرين إلى أن مسلحين سلفيين انتشروا في حي صينة و قرب ادارة الأمن في حيي العرضي و النقطة الرابع.

و حسب المصدر، انتشرت اطقم تابعة للواء 22 مدرع و مسلحين من فصيل الاصلاح في الأحياء الواقعة شمال شارع جمال، خاصة حي المسبح و شارع التحرير الأسفل و حي عصيفرة.

للاشتراك في قناة يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق