أدب وفن

أنجلينا جولي تتحدث لأول مرة عن حياتها بعد براد بيت

يمنات – متابعات

كشفت النجمة الأمريكية أنجلينا جولي عن طبيعة حياتها بعد الانفصال عن النجم براد بيت خلال حوار أجرته بالتزامن مع عرض فيلمها الجديد ” First They Killed My Father” في مهرجان تيلورايد السينمائي.

وانفصل برانجلينا – وهو المصطلح الشهير لهما- في 15 سبتمبر/أيلول 2016، بعد زواجهما عام 2014 بعد 10 أعوام قضياها معا قبل ذلك.

وقالت جولي لصحيفة “ذا تلجراف” البريطانية: “في بعض الأحيان، تبدو الأمور جميعها تحت سيطرتي، ولكن في الحقيقة، أنا فقط أحاول تجاوز كل هذه الصعاب”.

وأضافت “لا أستمتع بالوحدة، هذا شيء لا أريده، وليس شيء جميل. إنه لأمر صعب، على الصعيد العاطفي، كانت سنة صعبة للغاية، كما أنني لدي بعض المشاكل الصحية”.

واستطردت “أشعر أحيانًا بأن جسدي تلقى ضربة، ولكني أحاول الضحك قدر الإمكان. نحن نواجه الكثير من الضغوط لدرجة أن أولادنا يشعرون بذلك في الوقت الذي يحتاجون فيه إلى الشعور بفرحنا.. حتى لو كنت تتناول علاجا كيميائيا، فأنت تحتاج إلى البحث عن القدرة على الحب والضحك… هذا يبدو كأنه كلام مكتوب في بطاقة معايدات، ولكنه صحيح”.

تعلم الطبخ

وأعلنت جولي أنها لا تخطط في الوقت الجاري للدخول في أي أعمال سينمائية جديدة على مستوى التمثيل أو الإخراج، وأنها تفضّل الاهتمام بأولادها الستة.

وأشارت إلى أنها قررت حضور محاضرات في الطبخ، قائلة: “هو واحد من تلك الأشياء التي تفعلها عندما تكون مستقر في حياتك، ولديك الكثير من الوقت.. إنني صبورة للغاية، رغم عدم مواظبتي على الدروس″.

وتابعت “أشعر أنني إذا طهيت الطعام، من الممكن أن يجتمع الأولاد معًا، وذلك رغم أنهم عادة ما يخبرونني أن بإمكانهم القيام بذلك على نحو أفضل”.

شهرة أنجلينا

ونالت جولي (41 عاما) شهرة استثنائية في مطلع حياتها المهنية، لكنها تحولت في الفترة الأخيرة إلى القضايا الإنسانية واختيرت مبعوثة خاصة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ومن أبرز ما يميز جولي كنجمة عالمية ومهتمة بالقضايا الإنسانية أنه من بين أبنائها الستة ولدان تبنتهما من كمبوديا وفيتنام وطفلة تبنتها من إثيوبيا.

وتزوجت جولي في السابق الممثلين جوني لي ميلر وبيلي بوب ثورنتون، وفازت عام 2000 بجائزة أوسكار أحسن ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم “جيرل إنترربتد Girl Interrupted”.

أما براد بيت (52 عاما) فهو من أشهر نجوم هوليوود وكان متزوجا من النجمة الأمريكية جينفير أنيستون في 2003 عندما بدأ هو وجولي تصوير فيلمهما الشهير “مستر ومسز سميث”.

الوسوم
إغلاق
إغلاق