حوادث

بدافع الانتقام .. يقتل أربعة أطفال حرقاً

يمنات – متابعات

أضرم حارس أمن برازيلي النار في حضانة أطفال في مدينة جاناوبا بميناس جيرياس، ما تسبب في مقتل أربعة أطفال لاحتراقهم حتى الموت وإصابة أربعة آخرين.

فيما ذكر مستشفى فرانجيباني الإقليمي أن 40 شخصا- من بينهم أطفال وكبار- يعالجون من الحروق وصعوبات في التنفس وإصابات نتيجة للحادث، وقد تم إرسال الضحايا المصابين بإصابات خطيرة إلى مدينة “بيلو هوريزونتي”، حيث تكون مرافق المستشفيات أكثر قدرة على التعامل معها أكثر من تلك التي في المدينة الصغيرة التي وقعت فيها المأساة.

وكشفت الشرطة أن المشتبه به، الذي يعتقد أنه حارس أمن، قذف البنزين فوق الأطفال في الحضانة قبل أن يشعل النار بهم، وقد نقله- ولم يكشف عن اسمه- إلى المستشفى بعد احتراق 90% من جسده، حيث توفي منذ ذلك الحين متأثرا بجروحه.
وفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية فقد تم إرسال مروحيات إنقاذ تابعة للشرطة للمساعدة في دعم خدمات الطوارئ وإطفاء الحريق.
وما زال الدافع وراء الهجوم غير واضح، إذ ادعى بعض السكان أن المشتبه فيه كان حارسا ليليا تمت إقالته من قبل الحضانة وعاد للانتقام.

الوسوم
إغلاق
إغلاق