أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

زعيم أنصار الله يوجه كلمة متلفزة على ذمة أحداث العاصمة صنعاء

يمنات – صنعاء

قال زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي إن مسجد الصالح بالعاصمة صنعاء لم يكن تحت سيطرة الأجهزة الأمنية أو أنصار الله و كذلك مقار حزب المؤتمر.

و أشار إلى أن كل مقار حزب المؤتمر في صنعاء آمنة و كذلك منازل القيادات. داعيا العقلاء إلى التحلي بالمسؤولية و التعاون مع مؤسسات الدولة للحفاظ على أمن العاصمة و درء الفتنة.

و أكد أن أي خلافات يمكن حلها بالحوار و التفاهم. مطالبا القبائل بالتدخل على هذا الأساس و عدم الإنجرار وراء الفتنة.

و أكد أنه بات على الجميع التعاون مع الدولة و عدم السماح لأي كان بالتخريب و مواجهة ما سماها بـ”ميليشيات الفتنة”. معتبرا أن هذه الميليشيات تتذرع باقتحام دور العبادة و هو أمر غير صحيح. مؤكدا أنه عليها العمل من أجل أمن الوطن.

و طالب الحوثي، الرئيس السابق علي عبد الله صالح أن يكون أعقل و أنضج من ما سماها بـ”الميليشيات المتهورة” و التجاوب مع مساعي مواجهة الفتنة.

و قال: مستعدون لتحمل الخطأ اذا كنا مسؤولين عنه و عليهم أن يفعلوا المثل. مضيفا: على الجميع التحلي بالمسؤولية و التعاون مع الدولة و تركيز الجهود على مواجهة العدوان.

و دعا الحكماء و العقلاء للدخول في دور رئيسي و مسؤول لحل الأزمة في صنعاء.

و أعتبر أن خطوات المؤتمر الشعبي اليوم مشبوهة و يجب أن يكفوا عن هذا التصرف غير المسؤول. داعيا الجميع إلى التعاون مع الجهات الأمنية و عدم الاستجابة للدعوات اللامسؤولة و الدموية. مجددا دعوته لـ”صالح” إلى التفاعل إيجابياً مع الجهود لإنهاء التوتر في صنعاء.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق