أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

مؤسسة استخباراتية امريكية: السعودية و الامارات تدعمان فصائل متناحرة باليمن واليمن اشكالية كبيرة لـ”ابن سلمان”

يمنات – صنعاء

قالت مؤسسة “صوفان جروب” الأمريكية، المتخصصة بتقديم الخدمات الاستخباراتية و الأمنية و الاستراتيجية للحكومات و المنظمات متعددة الجنسيات، أن اليمن يتجه إلى مزيد من الفوضى بعد الأحداث التي شهدها عدن نهاية الشهر الماضي.

و لفتت المؤسسة في تقرير لها أن السعودية و الامارات باتتا الآن تدعمان فصائل متناحرة في اليمن، تقاتلان بعضهما البعض. مؤكدة أن اليمن أصبحت إشكالية كبيرة بالنسبة للسعودية، و تحديد ولي العهد محمد بن سلمان، الذي يتولى قيادة حملة إعادة “هادي” إلى السلطة.

و اعتبرت المؤسسة أن تطورات 28 يناير/كانون ثان 2018، مثيرة للقلق بشكل كبير. مؤكدة أنها لم تكن مواجهات صغيرة، كون الجانبان استخدما الدبابات و الأسلحة الثقيلة، و أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 36 شخصاً، و إصابة حوالي 185 آخرين، وفقاً لما ذكرته لجنة الصليب الأحمر الدولية.

و بين تقرير المؤسسة أن ذلك يدل على أنه ليس هناك نقصاً في الأسلحة في اليمن، و أن كل من الإمارات و السعودية، يساهمان بشكل كبير في دعم الصراع.

و أكدت المؤسسة أن الهدف الرئيسي للحرب في اليمن، بات في الواقع أبعد للتحقيق مما كان عليه في مارس/آذار 2015، كون أنصار الله قد اقتربوا من إيران، في الوقت الذي يتقاتل أعضاء الائتلاف المناهض لهم فيما بينهم البين، و أنه و على الرغم من استمرارهم في محاربة أنصار الله فإن الوضع في اليمن سيصبح أكثر خطورة و ستزداد الكارثة الإنسانية سوءاً.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق