أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

الخارجية الايرانية: دولتان تقفان خلف ما يحصل في اليمن

يمنات – وكالات

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إن بلاده تريد انتهاء العدوان السعودي على اليمن. معتبرا ما يحصل في هذا البلد بأنه نتيجة تصدير الأسلحة البريطانية و الأميركية إلى السعودية. واصفه بالسلوك غير المقبول.

و رأى قاسمي أنه في حال تم تبني تقرير لجنة الخبراء المنبثقة عن لجنة العقوبات بشأن اليمن فإن هذا القرار سيوفر دعماً للمعتدي.

و قدمت بريطانيا مشروع قرار إلى مجلس الأمن يدعو لاتخاذ اجراءات عقابية ضد ايران على ذمة حرب اليمن.

و سيناقش مجلس الأمن تقرير لجنة الخبراء في اجتماع له الاثنين 26 فبرائر/شباط 2018، في جلسة مغلقة إلى جانب تقييم الوضع في اليمن و التصويت على تمديد العقوبات.

و يتهم التقرير ايران بخرق حظر السلاح المفروض على اليمن، و يقول انها فشلت في منع وصول الأسلحة إلى أنصار الله. مستدلا بحطام صاروخ اطلقه أنصار الله على السعودية العام الماضي، يقول التقرير انه صنع في إيران، رغم عدم تمكن معدي التقرير من تحديد الجهة الموردة له إلى اليمن بشكل قاطع.

و بمقابل مشروع القرار البريطاني قدمت روسيا مشروع قرار يقضي بتمديد العقوبات على اليمن، دون الإشارة إلى أي تحرك محتمل يستهدف إيران.

و تعتبر روسيا أن النتائج التي خلص إليها تقرير لجنة الخبراء ليست قاطعة بما فيه الكفاية لتبرير التحرك ضد إيران.

وقدمت مسودة قرار موازية، السبت،

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق