فضاء حر

يحاولون تمييع قضية اغتصاب المرأة بمدينة الخوخة

يمنات

فتحي بن لزرق

يورد بعض من يحاولون تمييع قضية اغتصاب المرأة بمدينة الخوخة ورقة مكتوبة بخط اليد كدليل براءة للجندي السوداني.

اي استخفاف بعقول الناس وصل اليه هؤلاء.
اولا الورقة ليست رسمية ويمكن لي ان اكتب ٢٠ ورقة مماثلة وابصمها باصبعي واقول فيها ما اريد.
ثانيا: دعونا نفترض انها صحيحة وهذا افتراض والمراة فيها تقول ان الجندي السوداني اعتدى عليها.
اذا ماهي المناسبة التي تجعل المراة اليمنية هذه والجندي السوداني يقتربون من بعضهم جسديا..!
هل يعملون مع بعض؟
طبعا لا
هل هناك زمالة طبعا لا.
هل تقيم القوات السودانية وسط مساكن الاهالي .
طبعا لا

اذا ماهو سبب التلامس الجسدي الذي تؤكده هذه الورقة التي أرادوا بها تبرءة الجندي السوداني.
دعوكم من هذا ايضا.

الاخ المسمري وكل الاخوة الذين أقاموا الحجة اكدوا مسبقا ان المراة استدعيت واجبرت على التوقيع على ورقة تنازل.

فما الجديد الذي جأت به هذه الورقة؟
كل هذه الامور متوقعة. 
بل انه متوقع ان يظهر اشخاص من نفس القرية ليدلون بتسجيلات مرئية ينفون فيها ماحدث تحت وطأة التهديد والترغيب.
الحل هو نزول لجنة دولية

نطالب بلجنة دولية من منظمات حقوق الإنسان الدولية ان تنزل الى الخوخة وتفتح تحقيق مستقل في الواقعة.

هنا فقط سيظهر الحق اما ان يكون هناك طرف متحكم بالمشهد ويحاول تقديم روايته فهذا امر مرفوض.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

الوسوم
إغلاق
إغلاق