أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

قوات حكومة هادي تدفع بتعزيزات إلى الساحل الغربي ومراقبون يتوقعون فتح جبهة باتجاه الهاملي ويختل

يمنات – صنعاء – خاص

دفعت قوات حكومة هادي بتعزيزات عسكرية إلى الساحل الغربي، مساء الاثنين 9 إبريل/نيسان 2018.

و قالت مصادر محلية إن تعزيزات عسكرية مكونة من جنود و مدرعات وصلت إلى منطقة الهاملي و محيط معسكر خالد بمديرية موزع، غرب محافظة تعز، فيما نقلت أخرى إلى مدينة حيس، جنوب محافظة الحديدة.

و توقف المعارك في الساحل الغربي منذ بداية شهر فبرائر/شباط الماضي، بعد سيطرة قوات حكومة هادي على مدينة حيس.

و يرى مراقبون أن قوات حكومة هادي تسعى لفتح معركة في منطقة الهاملي تمكنها من السيطرة على الخط الرابط بين مفرق المخا و مدينة حيس.

و أشاروا إلى أن بقاء هذا الخط تحت سيطرة قوات حكومة يمثل تهديدا على مدينة حيس، التي يعد الخط الذي يربطها بمدينة الخوخة الساحلية هو خط الامداد الوحيد. مشيرين إلى أن هذا الطريق بات مهددا بالقطع في أي هجوم مباغت لقوات حكومة الانقاذ التي تتواجد في المناطق الواقعة جنوب غرب مديرية الجراحي، التي لا تبعد عن الطريق سوى بضعة كيلومترات.

و تفيد معلومات أن قوات حكومة هادي تقوم بتحركات منذ نحو أسبوع في منطقة يختل التي لا تزال أغلبها تحت سيطرة قوات حكومة الانقاذ، و ربما يكون الهدف اطلاق عملية عسكرية في هذه المنطقة تمكن قوات حكومة هادي من السيطرة على كامل المناطق الواقعة بين مفرق المخا و مدينة حيس، و امتداها غربا إلى شمال مدينة المخا.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق