أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

تقرير برلماني يكشف عن حجم الأضرار في القطاع السمكي بالساحل الغربي وطبيعة الانتهاكات والتدمير الممنهج لمصايد الأسماك

يمنات – خاص

كشف تقرير برلماني حصل عليه “يمنات” عن حجم الأضرار الناتجة على القطاع السمكي، جراء العدوان.

و أكد تقرير صادر عن لجنة الزراعة و الري و الثروة السمكية  بمجلس النواب أن عدد قتلى الصيادين التقليديين في الساحل الغربي، الذي يشمل محافظات (الحديدة، تعز، حجة) و بموجب البلاغات الواصلة للوزارة (146) شهيدا و (57) جريح.

و أكد التقرير الصادر في 2 إبريل/نيسان 2018، أن الاستهداف المباشر لقرى و تجمعات الصيادين من قبل طيران و بوارج العدوان تسبب بموجة نزوح كبيرة، كان لها أثر كارثي على النازحين و أسرهم، خصوصا و أن الصيادين هم من أفقر فئات المجتمع.

و لفت التقرير أن عدد من تسبب العدوان لهم بأضرار مباشرة على مستواهم المعيشي أكثر من “2” مليون و نصف المليون نسمة من سكان المدن و القرى الساحلية على امتداد الشريط الساحلي للبحر الاحمر.

و بلغ عدد القوارب المدمرة بشلك كلي و التي تم حصرها في سواحل محافظتي الحديدة و حجة (204) قارب. و أشار التقرير إلى أنه لم يتم حصر القوارب المدمرة في سواحل محافظة تعز كونها منطقة مواجهات عسكرية.

و بلغت الكلفة الاجمالية للقوارب التي دمرت بسبب الاستهداف المباشر لطائرات العدوان مبلغ أكثر من “4” مليون و “700” ألف (4.712.443) دولار امريكي.

– بلغ عدد القوارب التي اوقفت نشاطها نتيجة استهداف مراكز الانزال أو وقوع بعض المراكز في مواقع مواجهات عسكرية (4.586) قارب معظمها في مديرية ميدي بمحافظة حجة و مديرية ذو باب و المخا بمحافظة تعز. و بلغ فاقد انتاجها بأكثر من 655 مليون دولار امريكي (655.170.698) دولار امريكي.

– بلغت خسائر البنية التحتية الناتجة عن تدمير مينائي ميدي و الحيمة بشكل جزئي و تدمير (11) مركز انزال سمكي بشكل كلي، و مركز الصادرات و مختبر الجودة بمنفذ حرض مبلغ (13.032.558) دولار امريكي “ثلاثة عشر مليون و اثنى و ثلاثنون ألف و خمسمائة و ثمانية و خمسون دولار امريكي.

– بلغت الخسائر المترتبة على توقف تنفيذ المشاريع السمكية في البحر الاحمر مبلغ (519.749.261) دولار امريكي “خمسمائة وتسعة عشر مليون وسبعمائة وتسعة واربعون ومائتين وواحد وستون” دولار امريكي.

–  تدنى نسبة متوسط استهلاك الفرد من الاسماك سنويا للفرد الواحد على مستوى الجمهورية اليمنية، حيث كان متوسط ما يحصل عليه الفرد (14) كيلو غرام سنويا حتى وصل الى (2.5) كيلو غرام سنويا بنسبة انخفاض بلغت (85%).

– بلغ اجمالي الخسائر بسبب الاصطياد غير المرخص و التي تعمل تحت حماية سفن العدوان (1.050.000.000) دولار “مليار وخمسون مليون” دولار امريكي.

– خسائر القطاع السمكي في البحر الاحمر التي امكن حصرها حتى الآن نتيجة العدوان السعودي و الاستهداف المباشر للصيادين و قواربهم و موانئ و مراكز الانزال السمكي مبلغ (4.536.301.652) دولار “أربعة مليار وخمسمائة وستة وثلاثون مليون وثلاثمائة والف وستمائة واثنين وخمسون” دولار امريكي.

الانتهاكات

و كشف التقرير أن الانتهاكات تتم على سواحل البلاد و تحت حماية دول التحالف السعودي، و منها:

– الانتهاكات والاعتداءات المتكررة من قبل دول الجوار (ارتيريا، الصومال، السعودية، السودان) على الصيادين اليمنيين حيث تم الاعتداء عليهم بالقتل و النهب و السلب لمعداتهم.

– القصف و الاستهداف المباشر من قبل التحالف للمنشآءت و البنى المؤسسية للقطاع السمكي في معظم سواحل البحر الاحمر.

– ارتفاع اسعار المشتقات النفطية و مستلزمات الانتاج السمكي.

– تواجد عدد من السفن التجارية الاجنبية خاصة السفن المصرية على سواحل البحر الاحمر لممارسة عملية الاصطياد التجاري بدون تراخيص و تحت حماية طائرات و سفن وبوارج دول تحالف العدوان.

– العبث بالبيئة البحرية و قلع الشعب المرجانية و نقلها الى سواحل دول الجوار.

– استحداث و انشاء عدد من الجمعيات السمكية بطريقة غير مدروسة، حيث ان معظم تلك الجمعيات انشئت لأغراض الانتفاع و الاستفادة الشخصية لبعض الاشخاص و المنتفعين من الدعم الحكومي و المنظمات الدولية.

المخالفات

و تتلخص المخالفات المرتكبة نتيجة منع الرقابة البحرية و استهدافها من قبل العدوان و الاضرار البيئية المترتبة عليها، في:

1 – الصيد للأحياء البحرية اثناء فترة التكاثر و النمو.

2 – الصيد لأنواع الكائنات التي تعتمد عليها الاسماك في غذائها.

3 – استخدام وسائل و طرق الصيد الجائر مثل شباك الجرف القاعي و شباك التحليق ذات عيون صغيرة.

4 – تدمير مراعي الاسماك (حشائش بحرية، طحالب، أعشاب بحرية).

5 – تدمير مواطن عيش الأحياء البحرية عن طريق رمي السفن العسكرية المراسي و الخاطف التي تؤدي الى تدمير مناطق عيش الاسماك.

6- التلوث النفطي عن طريق رمي زيوت و مخلفات السفن التجارية و نفايات السفن العسكرية التي قد تحتوي على مواد مشعة أو مواد كيمائية.

7 – استخدام المسدسات لاصطياد أنواع معينة من الاسماك،  خاصة أسماك الشعب المرجانية.

8 – الاجهاد لبعض المناطق و تركيز الاصطياد بها بمعدات و وسائل تفوق قدراتها الانتاجية.

9 – الاصطياد في الاخوار و المحميات الطبيعية و المناطق ذات الاعماق الضحلة التي تعتبر مناطق تكاثر و حضانة وغذاء للأحياء البحرية.

10 – رمي الاسماك غير المستهدفة أثناء اصطياد الجمبري و التي يتم رمي (90%) منها في البحر، مما يسبب في حدوث تلوث و زيادة نسبة ثاني اكسيد الكربون ما يؤدي إلى نفوق الاسماك أو الهجرة إلى مناطق اخرى.

11 – استنزاف اشجار المنجروف التي تمثل البيئة الخصبة لنمو العوالق المائية التي تتغذى عليها صغار الاسماك.

12 – استنزاف المخزون السمكي نتيجة عدم القدرة على التحكم في فتح و غلق مواسم الاصطياد لـ(القشريات، الرخويات، أسماك الزينة).

13 – استخدام وسائل اصطياد ضارة بالبيئة و مخالفة للقانون مثل الاضاءة و المؤثرات الصوتية لجذب الاسماك و اصطيادها.

14 – استخدام وسائل صيد ممنوعة (الديناميت) لتفجير مناطق العيش و التكاثر للأسماك و يؤدي الى قتل الاحياء المائية و تدمير البيئة البحرية.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق