أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

انسحاب قوة سلفية من جنوب الحديدة لصالح قوة موالية للإمارات

يمنات – خاص

تراجعت حدة المواجهات العسكرية شرق مدينة حيس، جنوب محافظة الحديدة، غرب البلاد، منذ الساعات الأولى من فجر الأحد 6 مايو/آيار 2018.

و كان مواجهات عنيفة نشبت عصر السبت بين قوات حكومة الانقاذ و قوات موالية للإمارات شرق مدينة حيس استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

و أكد لـ”يمنات” مصدر عسكري إن عملية استلام و تسليم تمت في مواقع شرق مدينة حيس بين الأول عمالقة الذي يقوده السلفي رائد الحبهي الموالي لـ”هادي” و السعودية و قوة تابعة لحراس الجمهورية التي يقودها طارق صالح المدعوم من الامارات.

و أوضح المصدر أن قوات حكومة الانقاذ شنت هجوما مباغتا تحت غطاء ناري أثناء عملية الاستلام و التسليم في مواقع تقع على خط التماس شرق مدينة حيس، تحت غطاء ناري كثيف.

و لفت المصدر إلى أن الهجوم أدى إلى ارباك في صفوف قوات طارق صالح و العمالقة ما تسبب في سيطرة قوات حكومة الانقاذ على “3” مواقع كانت تقع على خط التماس شرق مدينة حيس.

 و أكد المصدر أن عملية الاستلام و التسليم تمت بموجب تفاهمات بين القيادة الاماراتية في الساحل الغربي و قيادة قوات العمالقة، و هي التفاهمات اليت قضت بسحب قوات اللواء الأول عمالقة من مدينتي حيس و الخوخة جنوب محافظة الحديدة، و الانتقال إلى مواقع في مديرية ذو باب غرب محافظة تعز و معسكر السقيا بمديرية المضاربة بمحافظة لحج.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق