أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

كارثة انسانية في محافظة الحديدة جراء النزوح الجماعي من مناطق المواجهات وسط غياب للمنظمات الاغاثية

يمنات – خاص

تعيش محافظة الحديدة كارثة انسانية بسبب المعارك التي تدور في عدد من المناطق الساحلية في المحافظة باتجاه مدينة الحديدة.

تؤكد مصادر محلية إن أغلب سكان التجمعات الريفية في وادي المدمن بعزلة القراشية بمديرية التحيتا، اضطروا للنزوح باتجاه التجمعات الريفية في مديرتي الحسينية و بيت الفقيه.

و أوضحت المصادر أن موجة النزوح الجماعي شملت التجمعات الريفية في مناطق القبيع و وادي الدية و الجاح.

و أشارت المصادر أن جثث مواطنين أبرياء، بعضها لنساء و أطفال لا تزال مرمية وسط المزارع و التجمعات الريفية في المناطق التي تدور فيها المواجهات العسكرية و التي زادت ضراوتها منذ بداية هذا الأسبوع.

و أكد لـ”يمنات” سكان محليون أن المستشفى الريفي بمركز مديرية بيت الفقيه يكتظ بعشرات الأسر النازحة، التي تعيش وضع انساني مزري في ظل غياب المنظمات الاغاثية.

و تدور أعنف المعارك منذ بداية هذا الأسبوع في منطقة الجاح و التجمعات الريفية الواقعة إلى الشرق منها.

و تفيد مصادر محلية ان عزلة القراشية بمديرية التحيتا أصبحت منطقة حربية ملتهبة، و تعرض سكانها للتهجير القسري. مؤكدة أن المعارك تدور وسط مزارع النخيل و المانجو و التجمعات الريفية، التي يقطنها مزارعون يعملون في تلك المزارع.

و حسب المصادر تعرضت العشرات من المزارع للتدمير الجزئي و الكلي، فيما احترقت عشرات العشش و الأكواخ التي يقطنها المزارعون، جراء القصف العنيف من البر و البحر و الجو.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق