أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

الاحتجاجات الشعبية في المهرة تضغط على قوات التحالف وأولى الثمار الانسحاب من مطار الغيضة

يمنات – صنعاء – خاص

تشهد محافظة المهرة، أقصى شرق البلاد، فعاليات احتجاجية تطالب بخروج الثكنات العسكرية من المنشآت المدنية في المحافظة.

و تشهد مدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة الحدودية، اعتصاما مفتوحا منذ 25 يونيو/حزيران 2018، للمطالبة بسحب الثكنات العسكرية من المنشآت المدنية في المحافظة، و اعادة الهدوء إلى المحافظة.

و تفيد مصادر صحفية أن اتفاق تم التوصل اليه بين قيادة قوات التحالف في محافظة المهرة و لجنة من منظمي الاعتصام المفتوح، سيتم بموجبها اخلاء المرافق المدنية من الثكنات العسكرية.

و أشارت مصادر محلية أن القوات السعودية بدأت الجمعة 13 يوليو/تموز 2018 بالانسحاب من مطار الغيضة، و تسليمهم لشرطة محافظة المهرة.

و تفيد معلومات ان الاتفاق يشمل انسحاب القوات السعودية من منفذي صرفيت و شحن و مرافق حكومية في مدينة الغيضة، بينها القصر الجمهوري و ميناء نشطون.

و حسب المعلومات ستنسحب القوات السعودية إلى معسكر قرب ميناء نشطون، غير أن مطالب المعتصمين تطالب برحيل كافة القوات الأجنبية من المحافظة.

و نشرت القوات السعودية المئات من جنودها و آليات عسكرية في عدد من مديريات المحافظة، فيما تتواجد قوات اماراتية في مدينة الغيضة.

و كشف مؤخرا عن تواجد قوة امنية تتبع الامارات، و تشرف عليها ادارة شرطة المحافظة، غير أنها هذه القوة التي تعرف باسم “قوة الواجب” تتلقى توجيهاتها و مرتباتها من قيادة القوات الاماراتية، و تنتشر في نقاط تفتيش بمديريات المحافظة.

و أعلن المعتصمون “6” مطالب رئيسية، هي إعادة العمل في منفذي شحن و صرفيت، و و ميناء نشطون إلى الوضع الطبيعي، و تسليمها إلى قوات الأمن المحلية و الجيش، و عدم السماح لأي قوات غير رسمية بالقيام بالمهام الأمنية في المحافظة، و رفع القيود المفروضة على حركة التجارة و الاستيراد و التصدير في منفذي شحن و صرفيت و ميناء نشطون.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق