أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

اعتصام المهرة يحير السعوديين وتعيينات هادي الأخيرة تثير غضب المعتصمين

يمنات – خاص

صعد معتصمو المهرة بعد اقالة هادي لوكيل المحافظة و مدير الشرطة، و الذي جاء بعد مطالبات بإقالة المحافظ راجح باكريت من قبل المعتصمين، عقب توقيعهم على ميثاق شرف.

و يرى مراقبون أن تعيين هادي لوكيل جديد لمحافظة المهرة لشئون الصحراء و مدير لشرطة المحافظة مؤشر على تمكين السعودية من التواجد في المحافظة، كون المعينين من العناصر المحسوبة على الرياض.

و عين هادي مسلم سالم بن حزحيز زعبنوت وكيل للمحافظة لشئون الصحراء و مفتي سهيل نهيان سالم صموده مديراً لشرطة المحافظة، خلفا لـ”علي سالم الحريزي” و اللواء أحمد محمد قحطان.

و يعد الحزيزي من الشخصيات القبلية في محافظة المهرة المناهضة للتواجد العسكري السعودي – الاماراتي في محافظة المهرة، فيما اللواء قحطان تعاطى مع المعتصمين بشكل مدني و سمح بالاعتصام في مدينة الغيضة، و منع أي احتكاك بين المعتصمين و قوات الشرطة، و وفر الحماية لساحة الاعتصام.

و لم يستبعد مراقبون اقدام قوات الشرطة أو أي قوات عسكرية على فض اعتصام الغيضة بالقوة، أو قيام عناصر مسلحة بتنفيذ أعمال تستهدف مخيم الاعتصام الذي بات يتوسع بشكل يومي.

و أثار وصف هادي للمعتصمين بمثيري الشغب و انهم يحملون أهداف غير حميدة و اقالة الحريزي و قحطان و عدم تنفيذ هادي لمطلبهم بإقالة المحافظ راجح باكريت، حالة من الغضب في أوساطهم، ما جعل العشرات يتداعون إلى مخيم الاعتصام.

قيادة الاعتصام تؤكد تمسكها بميثاق الشرف بين المعتصمين، و الذي يقضي بأن يكونوا يد واحدة، و هو التأكيد الذي تكرره بشكل يومي منذ اقالة الحزيزي و قحطان.

و تفيد معلومات أن ضغوط يتعرض لها المعتصمون لرفع اعتصامهم، بمقابل انسحابات جزئية للقوات السعودية من بعض المواقع التي تسيطر عليها إلى معسكر قرب ميناء نشطون، و هو ما يرفضه المعتصمون كون ذلك يتنافى مع الأهداف الت يرفعوها عند بدء اعتصامهم.

و يرى مراقبون أن السلطات السعودية تتخوف من استهداف المعتصمين، كون المشاركين في الاعتصام يمثلون أغلب المجتمع المحلي في محافظة المهرة، المجمع على رفض تواجد الثكنات العسكرية في المرافق المدنية، غير أنها تشعر بالخطر من وجود شخصيات محسوبة على سلطنة عُمان ضمن قيادة الاعتصام أو داعمة له، أبرزهم عيسى بن عفرار رئيس ملتقى سقطرى و المهرة، و الذي يؤكد المعتصمون على وقوفهم إلى جانبه باعتباره رئيس المجلس، و الذي يرفع مطلب أن تكون سقطرى و المهرة في اقليم واحد، و يرفض ضم المهرة إلى اقليم حضرموت.           

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق