العرض في الرئيسةعربية ودولية

نجاة الرئيس الفنزويلي من محاولة اغتيال و”مادورو” يتهم الرئيس الكولومبي

يمنات – وكالات

نجا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، من محاولة اغتيال بطائرة مشيرة، أثناء القائه خطاب في حشد في العاصمة كاراكاس.

و اتهم مادورو نظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس بالوقوف خلف عملية الاعتداء الذي استهدفه السبت 4 أغسطس/آب 2018.

و قالت السلطات الفنزويلة، الأحد أن مادورو نجا من محاولة اغتيال بطائرات مسيرة محمّلة بعبوات ناسفة.

و قال مادورو في كلمة عبر التلفزيون و الإذاعة، الأحد، إن جسم طائر انفجر أمامه، واصفا الانفجار بالكبير. منوها إلى أن انفجار آخر وقع بعد ذلك.

و أضاف: لا شك لدي إطلاقا بأن اسم خوان مانويل سانتوس الرئيس الكولومبي وراء هذا الاعتداء.

و نفت الحكومة الكولومبية نفيا قاطعا هذا الاتهام معتبرة أنه “لا اساس له” واصفة الاتهام بـ”العبثي”.

و تبنت مجموعة متمردة غير معروفة مؤلفة من مدنيين و عسكريين “الهجوم” في بيان يحمل توقيع الحركة الوطنية للجنود المدنيين، نشر على شبكات التواصل الاجتماعي.

و قبل ذلك اعلن وزير الاتصالات الفنزويلي، خورخي رودريغيز أن “مادورو” نجا من هجوم بطائرات مسيّرة محمّلة بعبوات ناسفة انفجرت على مقربة منه، بينما كان يلقي خطابا خلال عرض عسكري. مشيرا إلى إصابة سبعة جنود بجروح نقلوا إلى المستشفى.

و عند وقوع أول الانفجارات، ظهر مادورو في البث التلفزيوني المباشر يقطع خطابه و ينظر مع زوجته سيليا فلوريس و كبار الضباط المحيطين بهما على المنصة، إلى السماء بقلق.

و هتف عنصر في الحرس الرئاسي لمادورو “احتمي”. و رد الأخير “لنذهب إلى اليمين”. قبل أن تظهر الكاميرا مئات الجنود يركضون.

و بحسب وزير الاتصالات انفجرت عبوة ناسفة (…) قرب المنصة الرئاسية، و انفجرت عبوات أخرى في أماكن متعددة من العرض العسكري. منوها إلى خروج مادورو سالما، و أنه حاليا يواصل نشاطه المعهود.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق