أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

الاصلاح يستخدم الورقة العسكرية في تعز والأمنية في عدن لإعاقة التقارب بين هادي والامارات

يمنات – خاص

تأزم الوضع بين اخوان اليمن و المواليين للإمارات في عدن و تعز، حتى وصل حد المواجهات المسلحة في مدينة تعز، الأربعاء و الخميس 8 و 9 أغسطس/آب 2018.

و أرجعت مصادر واسعة الاطلاع بالشأن السياسي إلى أن ذلك مرتبط بالتقارب بين هادي و الإمارات أثار تجمع الإصلاح “اخوان اليمن” الذي أصبح يرى أن هذا التقارب سيكون على حسابه.

و حسب المصادر يسعى تجمع الاصلاح لعرقلة وساطة مصرية تهدف إلى حل خلافات بين هادي و الإمارات، و التي يمكن أن يتم مناقشتها خلال قمة في الرياض بين هادي و ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد و الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، من المتوقع أن تعقد الشهر الجاري في القاهرة.

و أشارت المصادر أن الإصلاح يسعى لخلط الأوراق، بما يؤدي إلى تعكير التقارب بين الإمارات و هادي، من خلال استخدام الأوراق التي بيده، خصوصا في الجانب العسكري، و الضغط على هادي لتحديد موقف من تقاربه مع الإمارات.

و أشارت المصادر أن الخلاف القائم في معسكر (الشرعية) قد يلقي بضلاله على المفاوضات التي دعا إليها المبعوث الأممي “مارتن غريفيث” بداية الشهر القادم.

و نوهت المصادر إلى أن تأثير التقارب بين هادي و الإمارات، دفع الاصلاح للتمسك برفع مشاركته في الوفد المزمع مشاركته في المفاوضات. كاشفا أن الإصلاح طالب باطلاعه أول بأول عن نتائج المشاورات التي يجريها أحمد بن دغر، الذي كلفه هادي برئاسة لجنة لمناقشة الأفكار التي يطرحها المبعوث الأممي، قبل طرحها في المفاوضات.

و أوضحت المصادر أن لدى الإصلاح مآخذ على المؤتمر الذي أعلن مجلس التعاون الخليجي عقده خلال هذا الأسبوع لمناقشة مرجعيات الحل في اليمن، خصوصا أن مشاركة الإصلاح ستكون فيه ضعيفة.

و توقعت المصادر استخدام الإصلاح للورقة العسكرية في تعز، و السعي لاستخدام الورقية الأمنية في عدن، لتجنب مواجهة عسكرية تستهدف معسكر بدر و اللواء 31 مدرع المحسوب على الإصلاح.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق