أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

غموض يكتنف الوضع الصحي لـ”هادي”

يمنات – صنعاء – خاص

بات الوضع الصحي لـ”هادي” مثار لكثير من التساؤلات، أبرزها هل سيعود مجددا لممارسة عمله كرئيس للجمهورية.

و أثار ظهور هادي في خطاب متلفز مقتضب مؤخرا، كثير من التكنهات، والتي اعتبرت بعضها ظهوره في هذا التوقيت، مؤشر على أن بقاؤه في الولايات المتحدة سيستمر، كما أن تصريح الجنرال علي محسن، بأن الوضع الصحي لـ”هادي” مستقر، و أن الفحوصات التي اجراها نجحت، أثار هو الآخر تكهنات أخرى.

يتواصل اختفاء هادي عن الانظار، و معه تزداد الأنباء التي تتداولها وسائل الاعلام عن مرضه، و التي وصلت حد الحديث عن البحث في بديل له، كون مرضه بات معيقا لبقائه في منصبه.

مصادر صحفية اعتبرت حديث علي محسن عن الوضع الصحي المستقر لـ”هادي”، بأنه يحمل اشارة بأن وضع هادي الصحي بات متدهور، كون دخوله المستشفى، جاء جراء تدهور وضعه الصحي. مشيرة إلى أن المعني الطبي لاستقرار الوضع الصحي، هو البقاء على نفس الحال السابق.

و اعتبرت مصادر أخرى أن عدم الاشارة في وسائل الاعلام الرئيسية لسفر هادي إلى الولايات المتحدة، رغم الاعلان عن الزيارة رسميا، يؤكد احتمال أن وضعه السيء تدهور، ما اضطر لنقله إلى الولايات المتحدة للعلاج. مشيرة إلى أن وزير الاعلام معمر الارياني كان قد أشار إلى أن زيارة هادي للولايات المتحدة ستكون إلى جانب العلاج حضور قمة للأمم المتحدة، و هي القمة التي لم يحددها الارياني موعدها أو مهمتها، و التي رأتها المصادر مجرد تبرير للزيارة، و أن الارياني أراد أن يقول أن الفحوصات الطبية ليس هي الأساس في الزيارة، بينما الحقيقة أن القمة المجهولة كانت مجرد مبرر للهدف الأساسي من الزيارة.

و كلما مر الوقت و استمر غياب هادي تزداد التكنهات حول وضعه الصحي، خاصة في وقت عصيب كالذي تشهده البلاد، عوضا عن أن عدم نفي مكتب هادي للوثيقة التي تم تداولها حول تكليف هادي لنائبه علي محسن القيام بأعماله، يجعل من التكنهات المتداولة حول وضع هادي الصحي تنال قبول الكثيرين.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق