العرض في الرئيسةفضاء حر

“4” سنوات من الاعتقال بتهمة “كانوا ينوون”

يمنات

محمد عايش

رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..

ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق سراحهم..

ورغم توجيهٍ خطي أيضا من الصماد بإطلاقهم..

أُحيل إلى نيابة أمن الدولة 15 إعلامياً بعد امضائهم قرابة الأربع سنوات في معتقلات صنعاء دون أية تهمة حقيقية سوى تهمة أنهم “كانوا ينوون”..!

كانوا ينوون “تأسيس مركز إعلامي لدعم الشرعية”!

هذا كل ما يرد في ملف الاتهامات الموجه لمعظمهم، وهو الملف الذي اطلعت عليه في مرحلةٍ ما من متابعتي لقضيتهم..

تخليوا: أربع سنوات من الاعتقال (والتعذيب الممنهج) بتهمة “النية”، وبعد السنوات الأربع يتم تحويلهم للمحاكمة..!!

إن لم يكن هذا ظلماً فما هو الظلم..؟!

كيف نحتفل بعاشوراء و سجونكم ومعتقلاتكم مليئة بألف عاشوراء وألف ألف كربلاء..؟!

عرفتُ أخيراً، وبالتحليل، لماذا لا يريدون الإفراج عنهم؛ إنهم يخشون أن يخرج المعتقلون ويتحدثون إلى الناس عن جرائم التعذيب التي طالتهم..!

وهكذا يحاول طغاة صنعاء إخفاء الجريمة بجريمة..!

وإلا فأنا أتحداهم أن يثبتوا، الآن أو بعد مائة سنة، تهمةً حقيقية بحق هؤلاء السجناء..

والتحدي مفتوح.

المصدر: حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق