أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسةتحليلات

استنفار أمني في المكلا وقيادات الانتقالي تصل المدينة .. ما وراء عقد جمعية الانتقالي في حضرموت..؟

يمنات – صنعاء – خاص

قالت مصادر محلية ان استنفار أمني تشهده مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، شرق اليمن، منذ صباح اليوم الخميس 14 فبرائر/شباط 2019، على خلفية وصول قيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي إلى المدينة.

و وصلت ظهر اليوم قيادات الانتقالي إلى مطار الريان بالمكلا على متن طائرة عسكرية اماراتية قادمة من مطار عدن الدولي.

و من المقرر أن تعقد الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي اجتماعها الدوري، السبت القادم في مدينة المكلا، في وقت يسود فيه التوتر بين قوات النخبة الموالية للإمارات، مقرها مدينة المكلا، و قوات المنطقة العسكرية الأولى النظامية، مقرها المنطقة مدينة سيئون بوادي حضرموت.

و يشن ناشطون موالون للانتقالي هجوما اعلاميا من على منصات التواصل الاجتماعي على قوات المنطقة العسكرية الأولى، و يطالبون برحليها باعتبار أن أغلب منتسبيها من خارج محافظة حضرموت، خصوصا من المحافظات الشمالية.

و دشن هذا الهجوم رئيس حكومة هادي السابق، خالد بحاح، قبل حوالي شهرين. مطالبين بإخراج تلك القوات من وادي و صحراء حضرموت، و احلال قوات غير نظامية محلية – قوات النخبة الموالية للإمارات.

و يرى مراقبون أن عقد اجتماع برلمان الانتقالي في المكلا، مقدمة لتصعيد ضد قوات المنطقة الأولى، بضوء أخضر اماراتي، في مسعى لنشر قوات النخبة، اليت لا تزال تعمل خارج اطارات التشكيلات العسكرية و الأمنية لحكومة هادي، المعترف بها دوليا.

و تفيد مصادر محلية ان عشرات الأطقم انتشرت صباح اليوم في شوارع و أحياء مدينة المكلا، و دققت القوات المنتشرة في مداخل المدينة من اجراءات التفتيش، فيما استحدثت عدد من نقاط التفتيش داخل المدينة.

و توقع متابعون أن يسعى الانتقالي خلال الفترة القادمة لتفعيل أنشطة في المكلا و مدن ساحل حضرموت، بشكل عام، في مسعى لتهييج المجتمع في حضرموت ضد قوات المنطقة العسكرية الأولى.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق