أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسةمواقف وأنشطة

في سابقة خطيرة .. وزير في حكومة صنعاء يهدد برلماني ويدخل مجلس النواب مسلحا

يمنات – صنعاء – خاص

هدد وزير الاتصالات في حكومة الانقاذ، مسفر النمير، النائب أحمد سيف حاشد، و وجه له تهم تتعلق بجريمة حدية.

جاء ذلك على خلفية النشاط البرلماني و الحقوقي للنائب أحمد سيف حاشد، و من أبرز تلك الأنشطة توجيهه “8” أسئلة للوزير النمير عبر مجلس النواب بصنعاء، بخصوص خدمة الانترنت و التعسفات التي تتعرض لها شبكات الواي فاي.

و قال النائب حاشد في بلاغ للرأي العام و الجهات ذات العلاقة، أنه قبل ساعتين من اجتماع كان مقرر مسبقا ان يجمعه بوزير الاتصالات في لجنة الاتصالات و النقل بمجلس النواب بصنعاء، الأحد 22 ديسمبر/كانون أول 2019، تلقى تهديد من قبل الوزير مسفر عبد الله صالح النمير، عن طريق رسالة تلفونية.

و أكد حاشد أن الوزير النمير اتهمه أولا بجريمة حدية، و هي جريمة شرب الخمر، كما هدده بـ”بأس المؤمنين”، و هو ما يعني التهديد بالقتل و التكفير و إخراجه من ملة الاسلام.

و لفت حاشد إلى أن هذا التهديد جاء بناء على نصيحة وجهه للوزير الوزير النمير، جاء فيها: “”إلى الأخ مسفر وزير الاتصالات نصيحة منّي صادقة .. لازلت ألتمس لك العذر، و أحاول اتجنب أن أقسو عليك، ربما لاحتمال وجود توجه لدى الأخ الكبير و قيادة الجماعة فيما حدث و يحدث، و كنت الذي في وضع لا تحسد عليه .. محبتي”.

و لفت النائب حاشد إلى أن الوزير النمير حضر اجتماع أمس الأحد في لجنة الاتصالات بمجلس النواب، و هو يحمل بندقية آلي من نوع “فرخ” و “مسدس” من “كلوك”. معتبرا أن ذلك سابقة خطيرة في تاريخ مجلس النواب اليمني، و تتعارض مع لائحة المجلس و الأعراف البرلمانية في العالم أجمع. نوها إلى أن تصرف الوزير فعل يحمل تهديدا آخر و مؤكدا لتهديداته و تحديه.

و أشار النائب حاشد في بلاغه أنه لم يسبق للوزير مسفر أن حضر إلى المجلس أو لجانه من قبل، و هو يحمل سلاحا آليا، عوضا عن أنه لم يسبق لوزير آخر أن دخل إلى قاعة مجلس النواب أو إحدى لجانه ببندقيته الآلية.

و لفت النائب حاشد أن هذا التهديد لا يوجد ما يبرره غير ممارسته لوجوده و حقوقه المكفولة دستوريا و قانونيا و الدفاع عن قضايا المجتمع و المواطنين المنتهكة حقوقهم، و في طليعتهم نقابة الشبكات الذي تتعرض هي و أصحابها للتعسف و النهب و مصادرة الممتلكات. مشيرا إلى أن التهديد جاء أيضا على خلفية توجيه ثمانية أسئلة للوزير النمير، و التي وجهت بصفته النيابية، و احيلت عبر المجلس للجنة الاتصالات و النقل.

و أكد حاشد أنه شخص مدني و حقوقي و برلماني و سياسي، و يمارس أنشطته المختلفة وفق الدستور و القانون، و ما هو مكفول في التشريعات المحلية و الحقوقية.

و حمل النائب حاشد من سماه بـ”الأخ الكبير” و قيادة أنصار الله و وزير الاتصالات و من إليه في سلطة الأمر الواقع بصنعاء، ما يمكن أن يطاله من اعتداء أو عدوان أو ارتكاب أي جرائم ضده و بحقه على خلفية نشاطه البرلماني و الحقوقي و السياسي..

نص البلاغ

بلاغ للرأي العام والجهات ذات العلاقة

اليوم 22/12/2019 و قبل ساعتين و نصف من اجتماع مقرر مسبقا، يجمعني بوزير الاتصالات في لجنة الاتصالات و النقل بمجلس النواب، تم تهديدي من قبل الوزير مسفر عبد الله صالح النمير بواسطة رساله تلفونية، حيث اتهمني أولا بجريمة حدية، و هي جريمة شرب الخمر، و هددني بـ”بأس المؤمنين”، و هو ما يعني أيضا التهديد بقتلي و تكفيري و إخراجي من ملة الاسلام..

جاء ذلك باعتباره ردا على نصحيه مني الوزير نصها:

“إلى الأخ مسفر وزير الاتصالات نصيحة منّي صادقة .. لازلت ألتمس لك العذر، و أحاول اتجنب أن أقسو عليك، ربما لاحتمال وجود توجه لدى الأخ الكبير و قيادة الجماعة فيما حدث و يحدث، و كنت الذي في وضع لا تحسد عليه .. محبتي”.

و حضر اليوم الوزير مسفر إلى الاجتماع في لجنة الاتصالات ببندق آلي فرخ و مسدس كلوك، و هي سابقة خطيرة في تاريخ المجلس، و تتعارض مع لائحة مجلس النواب و الأعراف البرلمانية في العالم أجمع، و هو فعل يحمل تهديدا آخر و مؤكدا لتهديداته و تحديه .. علما أنه لم يسبق للوزير مسفر أن حضر إلى المجلس أو لجانه من قبل، و هو يحمل سلاحا آليا، و لا يوجد وزير آخر قد دخل إلى قاعة المجلس أو إحدى لجانه ببندقيته الآلية..

و هذا التهديد لا يوجد ما يبرره غير ممارستي لوجودي و حقوقي المكفولة دستوريا و قانونيا و الدفاع عن قضايا المجتمع و المواطنين المنتهكة حقوقهم، و في طليعتهم نقابة الشبكات الذي تتعرض هي و أصحابها للتعسف و النهب و مصادرة الممتلكات .. و أيضا على خلفية توجيه ثمانية أسئلة للوزير بصفتي النيابية عبر مجلس نواب صنعاء، و الذي أحالها المجلس للجنة الاتصالات و النقل في المجلس..

أنا شخص مدني و حقوقي و برلماني و سياسي، و أمارس أنشطتي المختلفة وفق الدستور و القانون، و ما هو مكفول في التشريعات المحلية و الحقوقية، و أحمّل المسؤولية الأخ الكبير، و قيادة أنصار الله، و وزير الاتصالات و من إليه في سلطة الأمر الواقع بصنعاء ما يمكن أن يطالني من اعتداء أو عدوان أو ارتكاب أي جرائم ضدي و بحقي على خلفية نشاطي البرلماني و الحقوقي و السياسي..

أحمد سيف حاشد

عضو مجلس النواب

عضو لجنة الحريات وحقوق الإنسان

22 ديسمبر 2019

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق