أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

الخنبشي: تعديلات اجريت على اتفاق الرياض

يمنات – صنعاء

قال نائب رئيس حكومة هادي، سالم الخنبشي، إن تعديلات أٌجريت على الشقين العسكري و السياسي في اتفاق الرياض.

و أشار إلى أن تلك التعديلات حالت دون التصعيد و المواجهة العسكرية بين قوات الطرفين.

و لفت الخنبشي إلى أن الأزمة اليمنية معقدة و تحتاج إلى مدىً زمني أطول. مؤكدا أن هناك بعض التعديلات احتاجت وقتا أكثر.

و نوه إلى أن ما تحقق هو عودة الوزارات الخدمية إلى عدن. كاشفا أن عودة الرئيس هادي ستجري بعد تشكيل الحكومة الجديدة التي سيكون الانتقالي الجنوبي مشاركاً فيها.

و أوضح أن ما تم تنفيذه من اتفاق الرياض حتى اليوم هو عودة رئيس الحكومة و عدد من وزرائه، إضافة إلى “نشوء بعض التعزيزات ذات الطابع العسكري و الامني، و الترتيبات الأمنية و العسكرية التي تأخرت كثيراً”.

و قال الخنبشي: “هناك حوار جرى و امتد لأكثر من شهرين في الرياض، و كنت عضواً في الوفد المفاوض باسم الحكومة، و أعضاء المجلس الانتقالي، و هو حوار برعاية المملكة العربية السعودية”.

و أضاف: كان الاتفاق الذي تم التوصل إليه يتمثل في تشكيل حكومة وطنية بالتشاور خلال ثلاثين يوماً، و تضم عدداً من الوزارات الخدمية، و كان الهدف الأساسي هو عودة الحكومة أو الوزارات الخدمية المرتبطة بالحياة المعيشية للمواطنين اليمنيين، مثل: المياه، الكهرباء، الصحة، الصرف الصحي والتربية و التعليم، أما بالنسبة لبعض الوزارات غير الأساسية كالسياحة و الثقافة وغيرها ليس من الضروري أن تتواجد الآن في هذه الحكومة حتى تتهيأ الظروف.

و ذكر الخنبشي أن الرئيس عبد ربه منصور هادي سيعود إلى عدن عند تشكيل الحكومة الجديدة لكي تؤدي الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمامه، دون أن يحدد وجهة هادي بعدها فيما إذا كان سيبقى في عدن أم يعود إلى الرياض.

المصدر: وكالة سبوتنيك الروسية

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق