العرض في الرئيسةفضاء حر

تغاريد غير مشفّرة (310) .. هيئة رئاسة مجلس نواب صنعاء تستولي على مستحقات الأعضاء أحياء وأموات

يمنات

أحمد سيف حاشد

(1)

أربعة من أعضاء مجلس النواب

يموتون خلال أسبوع

و هيئة رئاسة المجلس مشغولة بالاستيلاء على مستحقات الأعضاء أحياء و أموت

(2)

هيئة رئاسة مجلس نواب صنعاء تستلم أكثر من مليون ريال شهريا باسم كل عضو من أعضاء المجلس..

و تستلم ميزانية مجلس النواب كاملة أو قل ميزانية مائة عضو كما يذهب إليه البعض فيما الذي يحضروا المجلس أقل من خمسين عضو..

أين يذهب جلّها..؟!!

(3)

ماذا تعرف عن علاقة هيئة رئاسة مجلس النواب بالادارة المالية و الإدارية في المجلس..؟!

المجلس لا يعرف شيء عن تلك العلاقة..!!

إنها علاقة تستحق البحث .. و أكثر منه

(4)

لماذا هيئة رئاسة مجلس نواب صنعاء لا تريد أن تقدم تقارير حساباتها الختامية للمجلس..؟!!

(5)

ندفع من رواتبنا ثلاثين ألف ريال

لكل عضو في المجلس يموت

فيما هيئة رئاسة مجلس نواب صنعاء لا تريد أن تقول لنا أين تذهب المليارات التي تستلمها..؟!

(6)

هذه المبالغ المعتمدة لكل عضو مجلس نواب و المرفوعة الي وزارة المالية و لكن لا يتقاضى منها عضو المجلس غير اقل من نصف مما هو معتمد في الموازنة..

أين تذهب المبالغ التي تخصم علي الأعضاء الذين في الخارج..؟!

المعتمد ٣٠ مليون حق التواصل الدولي أين تذهب..؟!

ميزانية برقم واحد أين تذهب..؟!

الأعضاء يموتون و انتم تأكلون مستحقاتهم..!!

طالبنا بتقديم تقارير الحسابات الختامية للمجلس و اعتصمت أنا و زميلي خالد الصعدي قبل أشهر في المجلس نطالب بهذه التقارير، و لم يتم شيئا مما وعدتم به .. فاضطررنا لفعل ما نفعله الآن..

كيف تريدوا تقارير حسابات ختامية من الغير، و أنتم لم تقدموا شيء مما يفترض أن تقدموه قبل أن تطالبون الغير بتقديم حساباتهم الختامية..؟

“كيف يقوم الظل و العود أعوجُ”؟!!

إنكم بعض من هذا الخراب الجاري في البلد..

سننشر ما لم تتوقعوه..

(7)

هيئة رئاسة مجلس نواب صنعاء

باتت و كأنها وكر لا هيئة إدارة مجلس تشريعي و رقابي

عام و هيئة الرئاسة تمانع من اختيار عضو رابع

لا تريد أي اختراق، و كأنها عصابة لا هيئة..

و إلا ما الذي يمنعها أن يصل عضو للهيئة وفقا للائحة على فرض أنه يتم العمل بهذه اللائحة..

سرية الشؤون المالية و الحسابات على أعضاء مجلس يفترض أن يكون شفاف أمام الشعب يدل على الحرص على مدارات ما هو مهول من الفضائح المالية و الفساد الكبير..

(8)

هيئة رئاسة مجلس نواب صنعاء

هي الوجه القبيح و الدميم

لهذا العهد الأكثر دمامة و قباحة

(9)

لـ”أعضاء مجلس نواب صنعاء”

“كما تكونوا يولى عليكم”

أنكم تستحقون من التعرّية أكثر مما تستحقه هيئة الرئاسة

إنني بحق لا أطيقكم إلا مرغما

(10)

لـ”أعضاء مجلس النواب”

تشتوا الصدق

أنتم أيضا جزء من هذه الكارثة التي حلّت على هذه البلد

بعض القدر الثقيل الواقع على هذا الشعب

(11)

كنت أعتقد أن أعضاء مجلس النواب الذي أضافهم الحوثيين للمجلس مشحوطين

طلعوا مبطوحين أكثر من جميع الذي سبقوهم..

في اليمن لا يأتي عهد إلا بأسوأ من سابقه

خيرة الله

(12)

لا تقول لي معلوماتي خطأ

طالما أنت تحتكر المعلومة لتخفي فسادك..

قل لي أنت المعلومات الصحيحة طالما أنت المعني بإعلانها

قل لي إن كان هناك أشخاص وجهات تشاركك فسادك..

(13)

ماذا صنع مجلس النواب من أجل رواتب الموظفين..؟!!

و ماذا صنع المجلس حيال الحكومة التي ألتزمت أمام المجلس في الربع الأول من العام 2016 أنها ستلتزم و تبذل قصار جهدها من أجل صرف رواتب الموظفين..

اليوم نحن في عام 2020

أينما تولي وجهك لا تجد إلا لصوص و نهابين مبهررين..

(14)

العالم يتعرى

الرأسمالية المتوحشة تتعرى..

النخب و الأيديولوجيات تتعرى

المنظمات و الحكام و أنظمة الحكم يتعرون

التحالف يتعرى

سلطات الأمر الواقع و سلطات المليشيات و أمراء الحرب و الخونة و العملاء .. الجميع يتعرون

و يبقى السؤال:

ماذا بعد..؟!

(15)

دوما نتعلم بكلفة باهضة

لا بأس أن نسأل:

كم نحتاج من الكلفة لنطلق سراح المعتقلين..؟!

هل ننتظر كورونا لنطلقهم بعد أن يكون قد حصد نصفهم..؟

(16)

كوادر كثيرة لا نسمع بمرضهم

و لكننا نسمع فقط بموتهم!!

(17)

صنعاء

يفترسها الموت بصمت

(18)

هذا كورونا

أم تتار..؟!

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق