أخبار وتقاريرأسرار ووثائقإختيار المحررالعرض في الرئيسة

حصري – “وثائق” تكشف عن صرف هيئة رئاسة مجلس النواب بصنعاء مبالغ مخصصة للأعضاء لم يتسلموها منذ بداية الحرب

يمنات – خاص

حصل “يمنات” على وثائق تكشف عن فساد في مجلس النواب بصنعاء، في بندي الصيانة و دعم مكاتب الأعضاء في الدوائر الانتخابية.

و تكشف احدى الوثائق عن تخصيص مبلغ “240” مليون ريال تحت بند الصيانة، كما يشير إلى ذلك تقرير المصروفات خلال الفترة من يناير/كانون ثان و حتى سبتمبر/أيلول 2018.

و تشير الوثيقة إلى أنه تم الصرف من بند الصيانة 211 مليون و 764 ألف و 705 ريال و 84 فلس، و تبقى في هذا البند مبلغ 28 مليون و 235 ألف و 294 ريال و 16 فلس.

 

 

 

و أكد مصدر برلماني لـ”يمنات” أن أعضاء المجلس لم يتسلموا أي مبلغ من بند الصيانة منذ بداية “العدوان”، حيث كان يصرف لكل عضو قبل الحرب “300”  ألف ريال سنويا، ما يعني أن المبلغ المخصص لـ”301″ عضو يصل إلى 90 مليون و 300 ألف ريال.

و أعتبر المصدر أن وضع مبلغ 240 مليون في البند أمر مثير للتساؤل. مرجحا أن يكون ذلك في اطار عملية فساد تتم لصرف ميزانية المجلس، من خلال وضع مبالغ مالية في بعض البنود زائدا عن ما هو مخصص لها لتبرير صرفها. لافتا إلى أن المبالغ المرصودة في هذا البند باتت تستحوذ عليه هيئة رئاسة المجلس، و تصرفه لصيانة السيارات المدرعة الخاصة بها، و التي تصرف أسبوعيا، كما تم الاشارة لذلك قبل “3” أيام، ما يعد وجها من أوجه الفساد.

و أوضح المصدر أن مبلغ الـ”240″ مليون مخصص لثلاثة أرباع “9” أشهر، ما يعني أن المخصص خلال عام يصل إلى “320” مليون ريال، ما يعني أن المبلغ الذي صرف تحت ذا البند خلال خمس سنوات فقط يصل إلى مليار و “600” مليون. متسائلا: لمن صرف هذا المبلغ و بأي حق صرف..؟

 و تكشف وثيقة أخرى عن رصد مبلغ “164” مليون و “700” ألف ريال، تحت بند دعم مكاتب الأعضاء في الدوائر الانتخابية، حيث صرف من هذا المبلغ “121” مليون و 450 ألف، و تبقى منه “43” مليون و 250 ألف ريال، حسب ما ورد في مصروفات الفصل الثالث “الاعانات و المنح و المنافع الاجتماعية” خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2018.

و أكد المصدر البرلماني لـ”يمنات” أن هذا المبلغ لا يصرف أيضا لأعضاء المجلس منذ ما قبل الحرب، رغم أن هذه الوثيقة تؤكد الصرف. متسائلا: كيف تخول هيئة الرئاسة لنفسها صرف هذا المبلغ، رغم أنه حق من حقوق أعضاء المجلس. مشيرا إلى أن الوثيقة المرفقة أدناه تكشف اعتماد مبلغ “50” ألف ريال شهريا لأعضاء المجلس المنتخبين في المقاعد الشاغرة مؤخرا، تحت بند بدل مكتب.

كما تكشف وثيقة مصروفات الفصل الثالث عن تخصيص مبلغ “195” مليون و 49 ألف و 500 ريال في بند الاعانات و المنح و المنافع الاجتماعية، و الذي صرف منه 125 مليون و 100 ألف و 500 ريال، و تبقى من المبلغ “69 مليون و 949 ألف ريال.

و تسأل المصدر البرلماني، لمن يصرف هذا المبلغ، خاصة في ظل عدم وجود منح من المجلس..؟. مؤكدا أن المبلغ تصرفه هيئة الرئاسة بالمخالفة للائحة المالية للمجلس، ما يعد جانبا من أوجه الفساد الممارس من قبل هيئة رئاسة المجلس.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.  

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق