أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

الاتحاد الأوروبي: هناك زيادة مُقلقة في أعداد تجنيد الأطفال باليمن

يمنات – صنعاء

قالت بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن، الأربعاء 24 فبرائر/شباط 2021، خلال العام المنصرم، ارتفعت مجددا بشكل مُقلق أعداد الجنود الأطفال في مختلف أنحاء البلاد.

جاء ذلك في بيان بعد اجتماع مشترك في الأردن، لبعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، وسفارة سويسرا باليمن، مع مجموعة أصدقاء اليمن لمناهضة إشراك الأطفال في النزاع المسلح.

وقال البيان المشترك، نرفع أصواتنا بشكل جماعي لإدانة الانتهاكات التي يتعرض لها أطفال اليمن في سياق هذا النزاع المطول.

وأضاف: “خلال عام 2020، لوحظ مجددا زيادة مُقلقة في أعداد الجنود الأطفال في مختلف أنحاء البلاد”. 

وتابع البيان: “خلال العام الماضي أيضا، سمعنا مجددا أن مدارس ومستشفيات هوجمت أو استخدمت لأغراض عسكرية”.

و أشار إلى أن هذا لا يمثل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي فحسب، بل ويعتبر عملا يزدري حياة الإنسان.

وأشار مكتب الممثل الخاص المعني بالأطفال والنزاع المسلح للأمين العام للأمم المتحدة إلى أنه منذ بداية النزاع حتى سبتمبر/أيلول 2020، قامت أطراف النزاع بتجنيد 3513 طفل.

ولفت إلى أنه خلال الفترة ذاتها، قُتل 3256 طفل وتشوه 6000 طفل بشكل رئيسي جراء كل من الغارات الجوية والقتال على الأرض.

و أضاف: تسبب الخوف من الألغام في رحيل مجتمعات ريفية عن مراعيها ما أدى إلى تعريض أمنهم الغذائي للخطر.

وأكد البيان أنه في الغالب يتم تجنيد الأطفال في سياقات الفقر والاستضعاف الشديدين.   

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق