العرض في الرئيسةرياضة

مونديال روسيا .. البرازيل تتجاوز المكسيك إلى دور الـ”8″

يمنات – صنعاء

تغلب المنتخب البرازيلي على نظيره المكسيكي بهدفين دون رد، في دور الـ16 من بطولة كأس العالم المقامة في روسيا في المباراة التي جمعت المنتخبين، الاثنين 2 يوليو/تموز 2018.

سجل هدفي المنتخب البرازيلي،  نيمار في الدقيقة “51” وروبرتو فيرمينو في الدقيقة “89” من زمن اللقاء.

و سيواجه المنتخب البرازيلي في ربع نهائي البطولة في السادس من يوليو/تموز الجاري، الفائز من مباراة بلجيكا و اليابان المقرر اقامتها مساء الاثنين.

بدأ المنتخب المكسيكي المباراة بصورة قوية بالضغط العال على نظيره البرازيلي و الذي حصل على فرصة لتسجيل عندما أخرج اليسون بيكر، حارس السامبا، عرضية أندريس جواردادو لتصل إلى المهاجم هيرفينج لوزانو الذي سدد في جسد مدافعي البرازيل في الدقيقة “3”.

و جاءت أول فرصة خطيرة للمنتخب البرازيلي عن طريق نيمار في الدقيقة “5” بعدما سدد من خارج منطقة الجزاء لكن أوتشوا، تصدى لتسديدة نجم باريس سان جيرمان بصورة جيدة.

و مرت ربع ساعة من اللقاء، ظهر المنتخب المكسيكي بشكل جيد للغاية بالضغط العالٍ على لاعبي المنتخب البرازيلي وعدم السماح لهم بالحصول على الكرة بسهولة وسط غياب برازيلي.

و كاد هيكتور هيريرا أن يسجل الهدف للمنتخب المكسيكي عندما استلم تمريرة رائعة من كارلوس فيلا داخل منطقة الجزاء لكن دفاع المنتخب البرازيلي تصدى لتسديدة لاعب بورتو بصورة جيدة للغاية في الدقيقة “21”.

و قام أوتشوا، حارس مرمى المنتخب المكسيكي بتصدي خيالي أمام انفراد نيمار الذي رواغ دفاعات المكسيك من الجبهة اليمنى بصورة رائعة لكنه فشل في تسجيل الهدف الأول لبرازيل في الدقيقة “25”.

و عاد الحارس مرة أخرى ليتصدى لتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء من جابريل جيسوس بعد تعاون مثمر مع فيليب كوتينيو في الدقيقة “32”.

و انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين المنتخبين حيث إن المنتخب المكسيكي بدأ بصورة جيدة للغاية بالضغط القوي على لاعبي المنتخب البرازيلي في ظل غياب نجم السامبا الذين دخلوا في أجواء اللقاء بعد مرور 25 دقيقة واستحوذوا على الكرة وخلق أكثر من فرصة لتسجيل لكن أوتشوا كان في المكان المناسب دائما.

و بدأ المنتخب البرازيلي الشوط الثاني بصورة مثالية بالسيطرة على الكرة والضغط العال على المنتخب المكسيكي من أجل تسجيل الهدف الأول والذي كاد أن يسجله فيليب كوتينيو في الدقيقة “48” عندما استلم لاعب برشلونة الكرة في منطقة الجزاء وسدد تسديدة قوية لكن حارس المكسيك أوتشوا تصدى لها ببراعة.

و افتتح نيمار التسجيل للمنتخب البرازيلي في الدقيقة “51” عندما قابل عرضية ويليان الأرضية من داخل منطقة الجزاء ليسدد في المرمى الخالي من حارسه أوتشوا.

و كاد باولينيو أن يضيف الهدف الثاني للمنتخب البرازيلي عندما سدد من داخل منطقة الجزاء بعد عرضية رائعة من فاجنر في الدقيقة “58” من زمن اللقاء لكن أوتشوا واصل تألقه وتصدى لتسديدة ببراعة.

و جاءت أول فرصة خطيرة للمنتخب المكسيكي في  الشوط الثاني عن طريق كارلوس فيلا الذي سدد تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس أليسون بيكر تصدى لها ببراعة في الدقيقة “60”.

و واصل أوتشوا تألقه في مباراة اليوم بعدما تصدى لتسديدة صاروخية من ويليان من الجبهة اليمنى في الدقيقة “63” ليحافظ على تأخر المكسيك بهدف وأمال العودة في اللقاء.

و تراجع المنتخب البرازيلي  للدفاع منذ تسجيل نيمار الهدف وترك الاستحواذ للمنتخب المكسيكي ولعب على الهجمات المرتدة في وجود نيمار وكوتينيو وويليان وجيسوس.

و امتلك المنتخب المكسيكي الكرة لكنه فشل في صناعة فرص خطيرة على مرمى الحارس أليسون بيكر وسط دفاع قوي ومحكم من المنتخب البرازيلي.

و قضى البديل روبرتو فيرمينو على أحلام المكسيك في العودة بعدما سجل الهدف الثاني في الدقيقة “89” عندما سدد في الشباك الخالية بعدما خرج أوتشوا ليتصدى لانفراد نيمار لكن الأخير مرر الكرة بطريقة رائعة من جوار أقدامه لتصل الكرة لنجم ليفربول الذي سجل بعد لحظات من نزوله في محل فيليب كوتينيو، لينتهي اللقاء بفوز البرازيل بهدفين دون مقابل.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق