أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

هدوء حذر في جبهات القتال بأبين وخلافات على الطاولة في الرياض

يمنات – صنعاء – خاص

يستمر الهدوء الحذر في جبهات القتال غرب محافظة أبين، جنوب اليمن، بالتزامن مع استمرار المفاوضات بين وفدي حكومة هادي و المجلس الانتقالي برعاية سعودية في الرياض.

و تفيد أنباء مسربة تداولتها مواقع اخبارية محلية إن الطرفين لم يتوصلا إلى اتفاق بعد في المحادثات غير المباشرة التي يديرها دبلوماسيون سعوديون، منذ اليومين السابقين لعيد الفطر.

و تفيد تلك الأنباء أن خلافا يدور بين الوفدين حول أولوية التنفيذ للملحقين السياسي و العسكري لاتفاق الرياض، حيث يصر وفد الانتقالي على البدء بتنفيذ الملحق السياسي قبل الشروع في تنفيذ الملحق العسكري.

و بحسب الأنباء فإن الانتقالي يصر على تعيين محافظ و مدير أمن لمحافظة عدن و تشكيل حكومة جديدة، على أن يحصل على نصف مقاعد الحكومة، و هو ما ترفضه حكومة هادي الحالية، و تصر على تنفيذ الملحق العسكري أولا قبل الحديث عن تنفيذ الملحق السياسي.

و في الميدان، ما تزال قوات الطرفين تعززان مواقعهما الأمامية في أطراف مدينتي زنجبار و شقرة، حيث تصل تعزيزات للطرفين بشكل شبه يومي، ما يعني أن تعثر الحوار على الطاولة ستكون نتيجة اندلاع المواجهات في الميدان.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق