فضاء حر

اغتيال سياسي لرئيس الجمهورية ..!

يمنات

محمد المقالح

1- استشهاد الرئيس اليمني صالح الصماد جريمة اغتيال سياسي كاملة الاركان اقدمت عليه القيادة السعودية بموافقة محمد بن سلمان شخصيا وبضوء اخضر امريكي فالسعودية اعلنت رسميا وبوقاحة غير مسبوقة في التاريخ الرئيس اليمني مطلوبا للقتل ووضعت اسمه رقم (2) بقائمة الاغتيال بعد السيد القائد عبد الملك الحوثي شخصيا ثم انها رصدت الهدف – الرئيس- لوقت كافي وحين ابلغت من مصدرها الارضي بمكان الهدف اعطت اوامرها للطيران لتصفيته وقامت للمعان في الجريمة والمسؤلية عنها بتصوير الهدف قبل الجريمة وبعدها ومن الارض ومن الجو ايضا .

2- هذه جريمة اغتيال سياسي لرمز وطني كبير هو الرجل الاول في البلاد ويمثل بموقعه وشخصة رمزا لكل اليمنيين واغتياله موجه بالإهانة لليمن كشخصية اعتبارية ولكل اليمنيين باشخاصهم ومواقعهم ومستويات مسؤليتهم تماما كجريمة اغتيال الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي وهذا يعني ان الحديث عن جريمة قتل عادية تبسيط وتفاهة بل وخيانة .

3-جريمة اغتيال رئيس في اي بلد في العالم تعقد بسببها مجالس الامن وتقاطع الدول بل تطرد من عضويتها وتشن بسببها الحروب وتحتل اوطان ويؤتى بالقتلة من مخادعهم.

السعودية الدولة والنظام الحاكم والامير محمد بن سلمان مسولين جنائيا وقانونيا واخلاقيا عن جريمة اغتيال الشهيد الرئيس ويجب ان ينال النظام السعودي بكامل اركانه عقابه الرادع والا فنحن في شريعة الغاب .

السعودية ترتكب جريمة اغتيال سياسي طال المسؤول الاول في الجمهورية اليمنية ولا يجوز لاي مسؤول يمني تولى السلطة مع او بعد اغتيال رئيس الجمهورية ان يتجاوز هذه الجريمة دون رد مزلزل يرد الاعتبار فيه لليمن ولكل اليمنيين ولا فهو اخلاقيا جزء من الخيانة نفسها.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق