فضاء حر

عندما يطلبوا تسليم الحديدة .. ردوا عليهم هكذا..

يمنات

حسين البخيتي

مجلس الامن تم إنشائه بعد الحرب العالمية الثانية وبعد انتصار تحالف امريكا وبريطانيا على تحالف المانيا واليابان وتم وضع خمسه اعضاء دائمين هم المنتصرين في تلك الحرب والمتحكمين في المجلس!وإلى الان لم يقوم المجلس بوقف اي حرب.

مجلس الامن هو من اشعل الحروب وشرعنها منذ إنشاءه ، بل انه سلب المدافعين عن بلدانهم اسلحتهم لكي يتمكن المحتل من ابادتهم وكان ذلك عبر ذراعهم اللطيفه “المحايدة” والمسماه بالامم المتحدة.

وهذا ما يتم تدبيره الان للحديدة، فالامم المتحدة لا تقاتل ولا تدافع عن احد عسكريا وهذا واضح في مواثيقها، ومهمتهم فقط هي تجريدالسلاح لتسهيل الاحتلال والمجازر.

الى الرئيس المشاط ووفدنا المفاوض..
نعرف انكم لن تسلموا الحديدة، ولكن…

عندما تطلب اي جهه بتسليم الحديدة، ردوا عليهم بالتالي:

لقد قام المدافعين عن سربينتشا في البوسنة والهرسك وصبرا وشاتيلا في لبنان بالانسحاب ايضا! وما الذي حصل بعدها!

1- توصل فيليب حبيب إلى اتفاق يقضي بخروج المقاومة الفلسطينية من لبنان، وتشتيت مقاتليها في عدد من الدول العربية، وتم ذلك بالفعل، بعد الحصول على ضمانات أمريكية بحماية المخيمات بعد إرسالها قوات حفظ سلام انسحبت بسرعة فيما بعد.

وبعدها تمت مذبحة صبرا وشاتيلا هي مذبحة نفذت في مخيمي صبرا وشاتيلا لللاجئين الفلسطينيين في 16 أيلول 1982 واستمرت لمدة ثلاثة أيام على يد المجموعات الانعزالية اللبنانية المتمثلة بحزب الكتائب اللبناني وجيش لبنان الجنوبي والجيش الإسرائيلي. عدد القتلى في المذبحة لا يعرف بوضوح وتتراوح التقديرات بين 750 و 3500 قتيل من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من السلاح.

2- في إبريل 1993 أعلنت الأمم المتحدة بلدة سريبرينيتسا الواقعة في وادي درينا في شمال شرق البوسنة “منطقة آمنة” تحت حماية قوات الأمم المتحدة، ممثلة بعناصر الكتيبة الهولندية في قوات الأمم المتحدة والتي يبلغ تعدادها 400 عنصر ، وبناءً على ذلك قام المتطوعون البوسنييون الذين كانوا يدافعون عن المدينة ، بتسليم أسلحتهم .

ماذا حصل بعدها!

قام الجيش الصربي بمجزرعة جماعية راح ضحيتها حوالي 8 آلاف شخص من المسلمين، ولم تقم قوات الامم المتحدة باي شي بل انهم امنوا دخول الصرب بلا اي مجهود بعد ان سلم المدافعين عن المدينة اسلحتهم للامم المتحدة!

3- طلبت الأمم المتحدة من صدام تسليم صواريخه الباليستية بجميع انواعها لفريق التفتيش التابع للامم المتحدة لمنع اجتياح العراق من قبل الجيش الأمريكي الذي كان قد حشد اكثر من 100 الف من جنوده على حدود العراق،
وبعد ان تاكدت امريكا بان صدام سلم اخر صواريخه تم اجتياح العراق بعدها بساعات، وقتل أكثر من مليون مدني عراقي بسبب الغزو وتبعاته من انشاء تنظيم داعش وغيره من المنظمات الارهابية التي ما زالت منطقتنا تعاني منه للان.

وختاما
هناك عشرات الأمثلة ان لم تكن المئات لدور ومؤامرات مجلس الأمن والأمم المتحدة المتكرره وبنفس الطريقة
وعليه يجب ان تكون اليمن هي من ستكسر وتقضي على كل تلك المؤامرات.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق