فضاء حر

الابادات الجماعية بحق الجنوبيين

يمنات

عبد السلام جابر

العدوان يرتكب جرائم إبادة بحق مرتزقته من ابناء المحافظات الجنوبية في معركة الساحل الغربي من خلال التضحية الجماعية بهم في كافة محاور الاشتباك.. فحين يقتل المئات دفعة واحدة خلال ساعة او ساعتين في الجبهة الواحدة من الجبهات المتعددة ، فأن هذا الانتحار المتوحش بالمقاتلين في صفوفه وهو يعلم يقين العلم بأنهم يساقون الى حتفهم المؤكد هي جريمة اخرى تضاف الى جرائم العدوان التي يرتكبها بحق شعبنا اليمني العظيم منذ ثلاثة اعوام ونيف. 

ان تعمد العدوان الامريكي (السعودي _ اماراتي) الانتحار بأبناء المحافظات الجنوبية تعد مؤامرة شيطانية بكل ماتعنية الكلمة من معنى لتحقيق اجندات استعمارية من جهة ، ومن جهة اخرى ، التصفية الجماعية للجنوبيين بالزج الآثم بهم الى معركة( الداخل اليها مقتول على ايدي جيشنا ولجاننا الشعبية .. والناجي منها مقتول ايضا بطيران العدوان نفسه الذي يستهدف الجنوبيين الفارين من الموت الذي يفرضه ابطال الجيش واللجان الشعبية على كل من يحاول الاقتراب من خطوط دفاعاتهما المحصنة بإرادة فولاذية وثبات لايتزعزع.

ان الابادات الجماعية التي ينتهجها الغازي الاماراتي بحق الجنوبيين مع سبق الاصرار والترصد هي مؤامرة تهدف بشكل مكشوف لتسوية ملعب الصراع في المناطق التي يسيطرون عليها لمصلحة اطراف اخرى غير جنوبية يراد فرضها كأمر واقع على المحافظات الجنوبية .

ونؤكد هنا بأن جيشنا ولجاننا الشعبية يقدمون اروع الملاحم البطولية دفاعا عن اليمن وحريته واستقلاله وان جاهزيتنا لمعركة الساحل تفوق تصورات الغزاة ومرتزقتهم .. صمودا وتكتيكا وتضحية، وان كل حماقات العدوان وتهور جحافل مرتزقته ستنتهي بهما في مقبرة ساحلية اعدت لهما بإتقان سيؤرخها التاريخ لشعب اليمن الحر الذي سيدفن بعون الله ، الغزاة بكل احلامهم واطماعهم في اعماق ساحل تهامة.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق