فضاء حر

هم في حدقات العيون

يمنات

مجاهد القب

لأولئك القتلة الذين استباحوا دماء العزل من نازحي الحديدة في عدن…

اعرف انكم لا تمتون لتلك المدينة بصله بل انتم اشد حقداً وعداءً لها من الحوثة وغيرهم..

ادرك ان ابناء عدن عاجزون عن وضع حدٍ لجرائمكم.. 
اذكر ان احياء مدينة الحديدة احتضنت الالاف من نازحي عدن الحبيبة..

القلوعه – معلا دكه – التواهي – كريتر – البريقه – الشيخ حتى من راس عمران.. 
بل ان قوافل النازحين تدفقت من ابين والضالع لمدينة الحديدة…

الالاف تدفقوا لمدينة الحديدة.. وامثالهم لمديرياتها بل وقرى اريافها.

اذكر ذات مساء ان سعد م. ح.. غادر منزله مع اسرته في حي الهنود ليمنحه لأسرة من عدن.. 
لم اكن اعرف انه الشقة المقابله له قد سكنها اخوه ولم يتطرق مطلقاً للاعتذار او او

عبارته مازال يتردد صداها في اذني هم في حدقات العيون.. بات ليلتها في منزل بقرية منظر…. آخر من حي حارة اليمن… ووو 
يا عيباه اهذه اخلاقكم تقتلون نازحين استجاروا بكم.. يا حيف على عروبة الجنوب ..

عودة نازح.. اذكر تلك الحملة التي اطلقت يومها بعد ان استتب الوضع وبدء النازحون في العودة لعدن.. كان الكثيرون يبكون وهم يحتضنون اخوتهم الذين استقبلوهم في الحديدة ووضعوهم في حدقات عيونهم..

يا ألله.. ادرك ان اولئك الانقياء الذين اعرفهم عاجزون عن ردعكم ومؤمن تماماً انهم بركان يغلي ويغلي وسينفجر حتماً عن قريب..

الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ومدير امن محافظة عدن يتحملان مسئولية تلك الجريمة.. صدقوني لن يغفر لكم التاريخ صمتكم عن ما حدث ..

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق