أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

رئيس اللجنة العليا للجسر الطبي يحدد موعد تسيير اول رحلة جوية من مطار صنعاء

يمنات – صنعاء

أكد رئيس اللجنة العليا للجسر الطبي الإنساني بصنعاء، مطهر درويش، أن دوافع سياسية من قبل قوى التحالف تقف وراء عرقلة الجسر الجوي الطبي لعامين، و ليست أسبابًا لوجستية لدى الدول المستقبلة للرحلات.

و قال درويش لقناة “قناة المسيرة”، إن منظمة الصحة العالمية تلقي باللائمة على الدول التي ستستقبل المرضى، بمبرر تعثر تسيير الجسر الطبي. مؤكدا أن هذا المبرر ليس الحقيقة الكاملة.

و أشار إلى أن منظمة الصحة العالمية لم تقدم أي إشارة إيجابية حول موعد انطلاق الرحلة الأولى أو برمجة باقي رحلات الجسر الطبي. موضحاً بأن اللجنة العليا للجسر الطبي أوقفت مؤقتا عمليات فرز ملفات المرضى بسبب التأجيل المتكرر للرحلة الأولى على مدى عامين و غموض الأمم المتحدة حول الجسر الطبي.

و لفت إلى أن “اللجنة العليا للجسر الطبي تسلمت 32 ألف ملف لذوي الأمراض المستعصية. مؤكدا أن هناك عشرات الآلاف من المرضى بحاجة للسفر إلى الخارج.

و أشار إلى أن 2000 مريض بأمراض مستعصية لا يملكون ثمن العلاج و تنعدم فرص علاجهم في اليمن. منوها إلى أن الرحلة الأولى يفترض أن تنطلق يوم 3 فبراير/شباط القادم، بحسب تأكيدات منظمة الصحة العالمية.

و قال: “لا نستطيع التأكد من مدى التزام المنظمة بتنفيذ وعودها بالنسبة لموعد الرحلة الأولى و لكننا نحثهم على الالتزام نظرا لتفاقم حالات المرضى”.

و عن عدد المرضى المفترض نقلهم في الرحلة الأولى، أفاد درويش بقوله: “كنا قد اتفقنا مع الصليب الأحمر بأن يكون عدد المرضى في الرحلة الأولى 50 مريضاً و 50 مرافقاً، و تفاجأنا بتغير هذا الأمر”.

و أضاف: “أبلغتنا المنظمة بأن عدد المرضى الذين سيتم نقلهم في الرحلة الأولى هم 30 مريضاً و 30 مرافقاً فقط”.

و حذر رويش بأنه في حال تعطل الرحلات و عدم التزام المنظمة و الأمم المتحدة بفتح الجسر الطبي الإنساني فإن العديد من المرضى قد يواجهون خطر الوفاة.

و أعتبر أن صمت العالم عن استمرار قوى التحالف بحظر الطيران من و إلى مطار صنعاء، يعني الحكم بالموت البطيء و المعاناة لعشرات آلاف المرضى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق