أخبار وتقارير

الأغذية العالمي يوجه نداء استغاثة بشأن اليمن

يمنات – صنعاء

وجه برنامج الأغذية العالمي، الجمعة 10 يوليو/تموز 2020، نداء عاجلا لتمويل عملياته الإنسانية في اليمن، مؤكدا حاجته إلى 200 مليون دولار شهريا للحفاظ على برامج المساعدة في هذا البلد.

يأتي ذلك وسط مخاوف من عودة المجاعة إلى الظهور مجددا في اليمن، بحسب ما حذر عاملون في المجال الإنساني بالأمم المتحدة، حيث يعاني 360 ألف طفل يمني من سوء التغذية الحاد، ما قد يعرضهم للموت إذا لم يستمروا في تلقي العلاج، ولم تتزايد المساعدات.

وذكر البرنامج، في بيان له، أنه “إذا انتظرنا إعلان حالة مجاعة، فسيكون الوقت قد فات بالفعل لأن الناس سيموتون بالفعل”.

وقالت اليزابيث بيرز المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي، إن “الوضع الاقتصادي المتردي في اليمن بسبب النزاع أدى إلى انخفاض الواردات وارتفاع أسعار المواد الغذائية في بلد يستورد كل ما يحتاجه تقريبا”.

وأضافت “هناك 10 ملايين شخص يواجهون (نقصا) حادا في الغذاء، ونحن ندق جرس الإنذار لمساعدة هؤلاء الناس لأن وضعهم يتدهور بسبب التصعيد والإغلاق والقيود والتأثير الاجتماعي والاقتصادي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)”.

وأكدت أن هدف برنامج الأغذية العالمي هو “الحفاظ على شبكة أمان الناس لأطول فترة ممكنة”، مشيرة إلى أن برنامج العلاج الغذائي للأطفال دون سن الخامسة والأمهات الحوامل أو المرضعات سيستمر عند المستويات الحالية.

غير أنها أضافت “إنْ ما لم يتدخل المانحون لتوفير التمويل فقد تضطر الوكالة إلى خفض برنامجها الوقائية التي توفر تغذية تكميلية شاملة لجميع الأطفال دون سن الثانية، وكذلك للنساء الحوامل أو المرضعات، حيث يحتاج مليون منهم إلى علاج من سوء التغذية الحاد”.

وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي “سنعطي الأولوية للمناطق التي تعاني من أعلى معدل انتشار لسوء التغذية في هذه الحالة”.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق