أخبار وتقارير

الالاف يشيعون “6” من شهداء مجزرة الضبر بعمران التي ارتكبتها قوات القشيبي بحق مسيرة سلمية

يمنات – غمدان السامعي
شيع الآلاف في محافظة عمران، صباح اليوم السبت، ستة من الشهداء الذين سقطوا أثناء قمع قوات القشيبي، لمسيرة سلمية، في مداخل مدينة عمران، السبت قبل الماضي.
و أدى جموع المشيعين، الصلاة على الشهداء في منطقة بئر عايض خارج مدينة عمران، و تولى أهاليهم نقلهم لدفنهم في مناطقهم.
وردد المشيعون هتافات مطالبة بالقصاص من القتلة وبإقالة العميد حميد القشيبي، قائد اللواء 310 مدرع، و محافظ عمران، محمد حسن دماج.
و جاء تشييع الشهداء بعد أن حكمت اللجنة الرئاسية، المعتصمون في مداخل مدينة عمران، الجمعة الماضية، و قبول المعتصمين للتحكيم بشرط تعميده من الرئيس، على أن يبدأ تنفيذ ما ورد في التحكيم، خلال 15 يوما.
و نصت وثيقة التحكيم الموقع عليها كل من الشيخ صالح الوجمان و العميد أحمد علي المقدشي و العميد قائد العنسي، أعضاء اللجنة الرئاسية على تحكيم المعتصمين في الشهداء الذين سقطوا في حادث الضبر، و علاج الجرحى.
و حسب الوثيقة فإن اللجنة وضعت “12” بندقا، كتحكيم للمعتصمين، و قبلوا بما سيحكمون به و تعهدوا بتنفيذه.
و عد مراقبون تحكيم اللجنة الرئاسية اعتراف من قبل الدولة، بأن قوات القشيبي اعتدت على مسيرة سلمية، و أن ما تقوم به هذه الوحدات العسكرية خارج عن العمل العسكري الذي يصدر بأمر عملياتي من القائد الأعلى للقوات المسلحة، و أن أوامر القشيبي بالتحرك يتسلمها من قيادات موالي لها، ما يشير إلى ان عملية هيكلة الجيش، مجرد ذر للرماد على العيون.
ويحذر مراقبون من توتر الاوضاع في مدينة عمران، اذا ما انتهت مدة المهلة التي انتهى اليها التحكيم دون الاستجابة لمطالب المعتصمين في أطراف المدينة والمتضمنة اقالة القشيبي ومحافظ عمران، سيما والمعتصمين يهددون بالتصعيد.

إغلاق
إغلاق