العرض في الرئيسةفضاء حر

مايدور من صراع على السلطة في صنعاء عواقبه وخيمة

يمنات

شبيب منصور

شركاء الداخل .. مايدور من صراع على السلطة وعلى الموارد الماليه بينكم , امور يجب أن تنتهي فورا وبدون اي قيد او شرط , اقلاق السكينة العامه ونشر القلق والرعب في نفوس ما يقارب اربعة مليون نسمه او يزيد في العاصمة صنعاء , امور ليس من البطولة ولا الشرف اطلاق العنان لها , فعواقبها وخيمة , فالحرائق الكبيرة تبدأ من مصتصغر الشرر ..

شركاء الداخل … مايحدث من اندفاع وتهور ورغبه في تجاوز الاخر , امر تداعياته سرعان ما ستاخذ منحني تصاعدي , وستنتشر رقعته بسرعة التهام النار للهشيم , وستتجاوز تبعاته الخطوط الحمراء التي تظنون بانها ستكون تحت السيطره وفي مأمن من تطورات الاحداث ….

شركاء الداخل … عليكم ادراك القاعدة الذهبية والتعامل على اساسها ” في اليمن لايكتب النجاح لمن يتوهم بانه يمكن ان يحكم منفردا , كما لايمكن لاي مكون او فصيل او جماعة ان تقصي الاخر او تقضي عليه .. في اليمن لا يستقيم الامر الا بالتوافق , بالمشاركة , حتى وان كانت الظروف مهيأة للاستئثار بالسلطه , لان هذا سراب مجرد وهم , فالامور باليمن لا تستقر الا بالاتفاق والتوافق ….

شركاء الداخل … السلاح والقوه ليسا عاملا حسم اطلاقا ان وجها تجاه قوى الداخل , صحيح انهما قد يطيلا من امر الفتنه وقد يكونا سبب لضحايا اكثر وتدمير اوسع , لكنهما لم يكونا ولن يكونا ادوات نصر وتطبيع للامور , ولا عاملا استقرار للاهثين وراء بريق السلطة ……

شركاء الداخل … معاناة الناس واحوالهم المعيشية منذ سبع سنوات 2011/2017 لم يعد بين طياتها متسع لتحمل المزيد من الكوارث التي تتسبب بها حماقاتكم بين الحين والاخر … يكفي هذا الشعب الصامد الصابر ما يسببه العدوان من مأسي , ويكفيهم الفشل الاداري والاقتصادي الذي تدير به شراكتكم الامور …

شركاء الداخل … تجاوزو هذة الفتنه وكونو رجال دوله , فوتو الفرصة على المتربصين ان كان فيكم من لايزال يحمل قلبا وقليلا من الوطنيه والولاء لهذا الوطن , والوفاء لهذا الشعب …..

الوسوم
إغلاق
إغلاق