أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

أسراب من الجراد تغطي سماء العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات

يمنات – صنعاء

يشهد اليمن أسراب من الجراد، غطّت سماء العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات قادمة من مناطق التكاثر الصيفية والمناطق الساحلية والشرقية للبلاد.

وتُعد حشرة الجراد الصحراوي من الآفات الخطيرة المدمرة للمحاصيل الزراعية التي تتغذى عليها وتكون هذه الحشرات أكثر شراهة وفتكاً بالنباتات الخضراء عندما تكون في طور الحوريات “الدبا”.

وفي هذا الصدد تواصل فرق المكافحة الميدانية للجراد التابعة لمركز مراقبة ومتابعة الجراد الصحراوي بوزارة الزراعة والري أعمال المكافحة والرش بالمبيدات للتخلص من الدبا ومراقبة وضع الجراد في مناطق التكاثر الصيفية التي تشهد ظهور حشرات الجراد بأعداد مهولة.

وتشكّل الظروف المناخية والبيئية من أمطار غزيرة وغطاء نباتي أخضر بيئة ملائمة لتكاثر الجراد من خلال وضع البيض في المناطق الخصبة لضمان استمرارية التكاثر.

وكان فريق فني متخصص في مجال مكافحة الآفات النباتية برئاسة مدير وقاية النباتات المهندس وجيه المتوكل، اطلع خلال زيارته لعدد من مناطق مديريات محافظة الجوف، على أعمال الرش والمكافحة الميدانية التي تنفذها فرق مكافحة الجراد.

وبحسب الفريق، فإن الجراد يتواجد بكثافة في تلك المناطق، ما يشكل خطراً على النباتات والمحاصيل الزراعية .. معتبراً استمرار أنشطة المكافحة أحد العوامل المساعدة في الحد من الأضرار الإقتصادية بسبب الجراد.

إلى ذلك تواصل فرق ميدانية أعمال مكافحة الجراد في مناطق مديرية خولان بمحافظة صنعاء إثر ظهور أعداد من حوريات الجراد “الدبا” ناتج عن فقس البيض التي وضعتها أسراب الجراد خلال الأسبوعيين الماضيين في تلك المناطق.

وأفاد مدير مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي المهندس عادل الشيباني، أن وضع الجراد في البلاد وانتشاره بكثافة عالية بحاجة لإمكانيات .. مبينا أنه في حال استمرار الظروف الملائمة من غزارة الأمطار والرطوبة والغطاء النباتي الأخضر، ستتزايد أسراب الجراد وتشكل خطورة على المحاصيل الزراعية.

ولفت إلى أن معظم الأسراب مصدرها المناطق الساحلية  والتي لم تشهد أعمال مكافحة، ما ساهم ذلك في تزايد أسراب الجراد وانتقالها إلى مناطق التكاثر الأخرى الصيفية والمرتفعات.

ودعا الشيباني المنظمات والهيئات المعنية بالأمن الغذائي إلى دعم ومساندة جهود مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي وسرعة توفير المستلزمات وتجهيزه بالإمكانيات ومعدات المكافحة اللازمة لتعزيز دوره في مكافحة الجراد والحد من مخاطره على الزراعة في البلاد.

واعتبر انتشار الجراد في مناطق التكاثر الصيفية بهذه الكثافة وتحركات الأسراب خطراً يهدد مصادر الأمن الغذائي في اليمن .. مشيرا إلى أن الوضع الراهن للجراد بحاجة لتكاتف كافة الجهود لمواجهة هذه الآفة الخطيرة التي تنذر بخسائر اقتصادية إذا لم يتم مكافحتها.

سبـأنت

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق