فضاء حر

احتلال التحالف لسلطة هادي

يمنات

جمال عامر

قبل ان يتم احتلال اجزاء واسعة من اليمن من قبل التحالف السعودي الاماراتي سبقه احتلال لسلطة هادي التي تم شرعنتها دوليا لهذا الهدف ولذا فمن المنطق ان يثور المواطنين رفضا للاحتلال في ظل الهيمنة على رأس سلطتهم كما حصل في اكثر من محافظة مثل المكلا وعدن والمهرة وسقطرى والذي وصل المحافظتين اليوم نائب هادي في مهمة تدجين المواطنين.

كما انه ووفقا لذات المنطق قامت قوى الاحتلال بقمع المناوئين لتسلطها وسجنهم .

هذا الواقع البائس يقلل من حدة الاستغراب في ان سلطة معنية بحسب الدستور بحماية شعبها تقوم عوضا عن ذلك بتحمل كل جرائم الاحتلال وقذاراته لتصبح مجرد قفاز ملوث للمحتل ليس اكثر .

وبسياق من هذه الذهنية المستعبدة فانه يعد من الطبيعي ان تعد السماح لمواطنيها بخروج مشروط لبعض مركباتهم عقب طردهم مكرمة وانجاز.

ومثل هذا الانجاز التباهي بحجم تبرعات المحتلين لسد جوع المواطنين الذين احالوهم الى فقراء يصطفون في طوابير طويلة للحصول على مايسد الرمق مع ان ثروات بلادهم النفطية التي يتم نهبها تغنيهم وتفيض .

ثم بعد ذلك كله نجد الأصوات الشاذة المطالبة بضم المزيد من المحافظات بدلا من الدعوة لحل الصراع اليمني بإرادة يمنية.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق