فضاء حر

بيع ارضك يافلاح أو مت جوعا

يمنات

عبد الوهاب قطران

اخفاء مادة الديزل وايصال سعر البرميل الى 100 الف ريال ، متعمد وممنهج مافيا رأس المال والطاقة الشمسية بصنعاء وريفها ومحيطها ،قررت عمل نقلة ثورية عنيفة بوسائل وطرق الانتاج ،بااساليب قهرية ومتوحشة،وذلك بااستبدال توليد الطاقة عن طريق مضخات الديزل التي تستهلك باليوم برميل ديزل اوصلت سعرة اليوم الى مائة الف ريال غير موجود .

و توليد الطاقة وري مزارع الفلاحين الغلابى بالطاقة الشمسية،بعد ان تضع يدها على نصف اراضي الفلاحين المفقرين الجوعى ،لتبيع لهم الواح طاقة شمسية من الصفقة الضخمة التي استوردها تجار صعدة التابعين لكبير التجار ولي الله.

والتي تكلف كل فلاح يمتلك بئر ارتوازية مايقارب اربعين مليون ريال ،في حين انهم يشتروا الارض بثمن بخس سعر اللبنة مائة الف ريال .

وفرت لهم الحرب فرص ذهبية لنهب اراضي الفلاحين ،حرب تجارية هدفها انعاش رأس المال المالي اللذي يحكم صنعاء وصعدة وذمار وكل اليمن. . 

ومن لم يبيع ارضه لشراء طاقة شمسية يبيعها لكي يأكل ويشرب وينقذ نفسه واسرته من الموت جوعا..

اغلب الفلاحين بقريتنا الزراعية يبيعوا ارضهم ياكلوا ويشربوا والبعض يشتروا طاقة شمسية..

مافيا مستغلة مستثمرة يشتروا الارض من الفلاحين بثمن بخس استغلالا لظروفهم،وغدا سيبيعوا اللبنة التي يشتروها بمائة الف ريال بملايين ،المخططات لديهم ويمارسوا لعبة ذكية لوضع ايديهم على ارض الفلاحين وغدا سيرفعوا ثمنها بعد ان تكون ملكية الارض قد تركزت في ايديهم.. 

ومن لم يعجبة خائن عميل مرجف موالي للعدوان..

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق