حوارات

مدير صحة المهرة تؤكد وجود حالات إصابة بفيروس كورونا وتطالب بتوفير أجهزة الفحص

يمنات – صنعاء

رحب مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة المهرة، الدكتور عوض مبارك، بالمبادرات المجتمعية لمواجهة فيروس كورونا.

وفي حوار أجراه موقع “المهرة بوست،” قال مدير عام مكتب الصحة والسكان أن هناك تنسيق مع سلطنة عمان في الجانب الصحي وخاصة في الحالات المرضية المستعصية التي تلزم الرعاية الفائقة.

وجدد الدكتور مبارك مطالبته بسرعة توفير أجهزة فحص (بي سي آر) (PCR) في ظل الوعود المستمرة بتوفيرها من قبل وزارة الصحة في حكومة هادي والتي لم تصل إلى يومنا هذا . 

نص الحوار

* هل توجد حالات حقيقية في محافظة المهرة ؟ 

– نعم هناك حالات مؤكدة مصابة بفيروس كورونا وتم تأكيد الفحص من خلال ارسال العينات إلى المختبر المركزي في عدن وأيضا المختبر في حضرموت، واستغرب من ما ينشره البعض على مواقع التواصل الاجتماعي من مثقفين وإعلاميين في المهرة والتي لا تدرك حجم الخطر من هذا الفيروس.

وأؤكد أن هناك حالات وافدة في المهرة والتخوف من القادم، ولهذا على ضرورة منع تهريب الأشخاص وإدخالهم إلى المحافظة لما في ذلك من خطر يهدد المجتمع بشكل حقيقي. 

*  ما هي الإجراءات التي اتخذت في محافظة المهرة خلال الفترة الماضية ؟ 

– اتخذت السلطة المحلية ولجنة الطوارئ برئاسة محافظ المحافظة الأستاذ محمد علي ياسر عدة قرارات منها الحظر الجزئي خلال شهر مايو وتم تعديله بعد انقضاء شهر رمضان، بالإضافة إلى اغلاق المنافذ البرية والأشراف عليها بإجراءات مشددة .

وخلال هذه الفترة سوف نقوم بعزل بعض المناطق وسيتم اتخاذ اجراءات صارمة في بعض المناطق للحد من انتشار فيروس كورونا.

* ما هي الجهات الداعمة لعمل مكتب الصحة والسكان في محافظة المهرة خلال جائحة كورونا؟

– أؤكد أن مكتب الصحة والسكان في المهرة استمر من خلال الدعم اللا محدود والذي تقدمه قيادة السلطة المحلية ومحافظ محافظة المهرة محمد علي ياسر منذ بدء أزمة جائحة كورونا، وظهور أول حالة ، بالإضافة إلى الدعم المقدم من قبل وزارة الصحة والسكان والذي هو في الإساس دعم لوجيستي مهم لنا. 

كما أن الدعم المقدم من لجنة اعتصام المهرة السلمي، السابق أو اللاحق يسعدنا كثيراً لما فيه من تأكيد على أهمية دور المجتمع وتكاتفه ضد هذه الجائحة. 

* ما هي العوائق التي تواجهونها في عمل مكتب الصحة والسكان في المهرة ؟ 

–  العائق الأهم حالياً هو احتياجنا لأجهزة فحص البي سي أر (PCR) والتي نناشد وزارة الصحة والسكان في حكومة هادي ورغم الوعود المتكررة ولكن تأخر وصول الجهاز كثيراً، وأناشدهم بالإسراع بتقديم هذا الجهاز لمعرفة أسباب انتشار الحميات في محافظة المهرة وبالتأكيد نتخوف من تكرار وانتشار الوباء في المهرة كما انتشر في عدن. ومن خلالكم أناشد الحكومة ووزارة الصحة والأشقاء في سلطنة عُمان بمحاولة توفير أجهزة الفحص الخاصة بفيروس كورونا . 

* ما هي الأدوار المناطة بكم في مكتب الصحة لمواجهة فيروس كورونا؟ 

– الأدوار والمهام التي يقوم بها مكتب الصحة والسكان في مقدمتها التوعية للمواطنين، ومن بينها الأشراف على المنافذ، ولا ننسى دور الجهات الأمنية والسلطة المحلية في المساهمة والدعم من أجل تنفيذ مهام مكتب الصحة . 

* كيف يشرف مكتب الصحة وما هو دوره في المنافذ البرية والبحرية المختلفة ؟

– تم افتتاح بعض المراكز والوحدات في المنافذ البرية بينها منفذي دمغ ولقيم وفي المنافذ الأساسية في شحن وحوف وفي ميناء نشطون . 

* هل يمكنك أن تشرح لنا بعض تفاصيل الدعم المقدم لمكتب الصحة منذ بداية جائحة كورونا سوى من الحكومة أو من الأشقاء؟

– الدعم الرئيسي يصلنا من السلطة المحلية والمحافظ الأستاذ محمد علي ياسر، والذي عمل على فتح موازنة مفتوحة لمكتب الصحة والسكان ، بالإضافة إلى دعم المقدم من وزارة الصحة والسكان .

كما أن الأخوة في سلطنة عمان قدموا بعض الدعم للمرافق الصحية ونشكرهم الشكر الجزيل على موقفهم 

*  ما هو مستوى التنسيق بين مكتب الصحة والسكان والأشقاء في سلطنة عُمان؟ 

– التنسيق موجود بيننا وبين الأشقاء في السلطنة عبر مكتب الصحة والسكان في محافظة ظفار أو الهيئة العُمانية للأعمال الإنسانية أو حتى من خلال الاستشارات التي يقدمها الدكتور خالد المشيخي وبدون الأشقاء يصعب علينا كثير من الأمور وفي الوقت الحاضر أن ننجزها خاصة مع جائحة كورونا . 

أما في جانب الدعم قدم الأخوة في السلطنة سيارة إسعاف بالإضافة إلى تبني الهيئة العُمانية بشكل كامل المستشفى الريفي في مديريتي حوف وشحن من كافة الجوانب سوى من دفع المرتبات الخاصة بالعاملين في المركز أو في جانب دعم المركز بالأدوية أو التدريب وتأهيل الكادر الصحي، وكذلك في مستشفى حوف الريفي، ويستمر التنسيق بشكل كامل مع الأخوة العمانيين. 

* كلمة توجهها للأخوة المواطنين.؟

– نطالب الأخوة المواطنين الإلتزام بالحظر على مستوى المحافظة ، ونحثهم على أخذ الحيطة والحذر وخاصة في المنافذ البرية المختلفة، كما أهيب بالجميع التعاون والتواصل مع مكتب الصحة والسكان في حالة ظهور أي حميات في أي منطقة من مناطق المهرة من خلال ( 611360) .

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق