فضاء حر

قرارنا مازال في ايدي اعدائنا الطامعين بنا ..!

يمنات

شبيب منصور

انهاء الحرب بات مطلب الجميع , حوثيون وشرعية , حراك واحزاب سياسيه , جميع القوى التي نفخت في كير الحرب انتهت لحقيقة عدم جدوى القتال في فرض واقع يحتكر السلطة والنفوذ والموارد الاقتصادية في مكون ما ..

ثلاثة اعوام من المغامرة بمستقبل وطن ,سببت تدمير غير مسبوق لكل المكتسبات التي تم تحقيقها خلال عقود منذ تم التحرر من الامامة الظلاميه والاستعمار الارعن …

ثلاثة اعوام من الفتنة واستعراض العضلات لم يكن من نتيجة لها غير فقدان الدولة , انهيار الدولة , لصالح مراكز قوى جديده لا هدف لها غير استنزاف الدولة , والخروج باكبر قدر من الفائدة المادية , بعض النظر عن كون ثمن ذلك انهار من دماء الابرياء ..

الجميع بات يسعى لايجاد حل للخروج من هذا المستنقع الاسن , الجميع يطلقون المبادرة تلو الاخري من اجل حلحلت الامور , فاليمنيون وان طالت بهم الفتن يجنحون للسلم , يبحثون عن الاستقرار , ولديهم القدره على التعايش مع بعضهم البعض رغم كل شي …

حلم انتهاء الحرب والعودة من جديد للتعايش تحت ظلال دولة جامعة لن يتأتى له ان يكون الا في حالة واحده لاغير , ايقاف التدخل السافر في شئووننا من دول تحالف العدوان وبالاخص محور الشر السعودية والامارات , فلا سلام واستقرار سيرى النور دون وضع حد لكل هذا العبث الذي تصدره دول العدوان بقيادة ثنائي الاجرام والاحتلال مملكة الشر , وأمارات العهر …

لن تلقي الحرب اوزارها طالما مازال فينا من يستقوي بالاعداء , من يرفض التعامل مع الحقيقة الساطعة التي مفادها ان تدخل تحالف العدوان ليس الا تنفيذا لاجندات خاصه ومطامع ازلية , تدخل هدفه التدمير لا البناء , السيطره لا التمكين , الاحتلال لا التحرير , الاضعاف لا التقويه , التقسيم والتفرقة لا الجمع والتوحيد …

لن يكتب لاي مبادرة تطالب بايقاف الحرب النور طالما وقرارنا مازال في ايدي اعدائنا الطامعين بنا , طالما وبريق الدراهم والريالات يجوب المحافظات ويطرق باب المسئولين والوجاهات والشخصيات الاجتماعية , السياسيين والعسكريين , الافراد والجماعات , الاحزاب والمليشيات ….

لن تتوقف الحرب ورجال شرعيتنا وكبار الساسة والعسكريين والمثقفين والاعلاميين تحت الاقامة الجبرية في سجون فنادق الرياض وابو ظبي , مسلوبي الاراده عديمي الحيلة ينتظرون المخصص المالى نهاية كل شهر ثمن تمكين المحتلين الجدد من مقاليد الامور , وتهيئة الاوضاع لهم للتوغل اكثر والتحكم اكثر …

لاحلول ستنفع ولاحرب ستقف قبل عودة مايطلق عليها الشرعية الي ارض الوطن والتحرر من رق العبودية , واعلان النفير لتحرير الارض من دنس المحتل المغتصب اولا , لاحلول ستنفع طالما بقى الدنبوع هادي رمزا للشرعية ورئيس للوطن لان الابقاء عليه بضعفه وبغبائه وبعدم حنكته في اتخاذ القرارات لن يكون الا عاملا مثبطا لاي تقارب واي نجاح , مرحلة التوافق وقيادة دفة السفينة بعد انتهاء الحرب تحتاج شخصية ذا حضور قوى , ذكي , فطن , سريع البديهة , قوي الشكيمة , يستطيع صنع فارق بقرراته …

متى حصرت هذة الفتنة الذي نعيش تفاصيلها في رحلة البحث عن السلطة بين اليمنيين الفرقاء دون تدخل من تحالف محور الشر , ومتى تحررت قياداتنا من الاقامة الجبرية في فنادق المحتل , ومتى غيرنا العامل الرئيسي والاول في نكبتنا الدنبوع هادي بشخصية قويه وحازمه ومحنكه استطيع ان اؤكد على تمكننا نحن اليمنيون من وضع حد لكل خلافاتنا ومشاكلنا والتسامح فيما بيننا …

من حائط الكاتب على الفيسبوك

الوسوم
إغلاق
إغلاق