فضاء حر

عن التهاميين الممنوعين من محرريهم الأدعياء من دخول عدن ..!!

يمنات

فهمي السقاف

يبدو ان سكان تهامة على موعد مع الظلم ومع أكثر من ظالم و كأن الظلم التاريخي الذي حل بهم لا يكفي .

فكان لابد من تجريعهم مزيداً من كؤوس الظلم والقهر والذل لا لشيء سوى ان التهاميون يشعرون كل من مروا ويمروا بهم من الجلاوزة الظالمين واللصوص المعتدين بعقد نقصهم وكم هم منحطين رخاص تافهين امام صلابة التهاميين في مواجهة كل انواع الظلم والعسف والقهر وإصرارهم على النهوض بكبرياء وكرامة واعتداداً بذواتهم يدركون انها سر قوتهم في الانتصار على شذاذ الآفاق من قتلة ومجرمين وسفلةً لصوص .

هاهم التهاميون يمنعون من دخول العاصمة ” المؤقتة ” عدن كنازحين أجبرتهم الحرب الدائرة رحاها في مزارعهم ومدنهم وقراهم من قبل محرريهم الأدعياء..

حقاً ان ” شر البلية ما يضحك ” 

اعتقد ان الرسالة من ابنائهم وذويهم الممنوعين من دخول عدن كنازحين قد وصلتهم وفهموها جيداً وهم يعرفون كيف يردون على الرسالة وردهم قطعاً لن يكون بمزيد من النازحين نحو عدن لا بل بمزيد من الإنغراس في الأرض كنخيل تهامة الباسق وكأشجارها المعمرة الضاربة جذورها في اعماق الأرض وهم يعرفون كيف يفعلون ذلك وسفر التاريخ التهامي مليء بالعبر والدروس التي لقنوها لكل المعتدين الذين مروا بهم ..

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق